ما الذي تعرفه عن دواء بيرميثرين؟

Package_16906.JPG.jpg

بيرميثرين هو مبيد حشري اصطناعي فعال ضد طائفة واسعة من الآفات بما في ذلك القمل والقراد والبراغيث والسوس والحشرات المفصلية الأخرى. وهو ينتمي إلى مجموعة من المواد الكيميائية الاصطناعية تسمى بيرثرويدات، والتي هي سموم عصبية تعمل على غشاء الخلية العصبية مسببة شلل الآفات.

ويتم استخدام بيرميثرين في الزراعة لحماية المحاصيل، ولقتل الطفيليات الحيوانية، ولمكافحة الحشرات المنزلية، أما طبيًا فيستخدم كمبيد موضعي ضد الجرب والقمل (القارمة الجربية، قمل رأس الإنسان، قمل جسم الإنسان).

معلومات صيدلانية

يتوافر بيرميثرين في الصيدليات على شكل مستحضرات للاستخدام الموضعي (محلول أو كريم أو شامبو أو رذاذ) بتراكيز متعددة (0.5 – 1 – 2% لعلاج القمل، و5 % لعلاج الجرب).

ولعلاج قمل الرأس يجب إبقاء الدواء على الشعر لمدة عشر دقائق، ومن ثم شطفه بالماء، ويجب تكرار العلاج بعد عشرة أيام.

أما لعلاج الجرب وقمل الجسم فينبغي دهن المستحضر على جميع أنحاء الجسم ما عدا الرأس والرقبة، وتركه لمدة 8 – 14 ساعة ومن ثم غسله، ويجب في الحالات المستعصية تكرار العلاج بعد مرور أسبوع.

تحذيرات

بشكل عام سمية البيرميثرين منخفضة، ويتم امتصاصه بشكل سيئ من قبل الجلد، لذا يعتبر آمناً للاستخدام الموضعي في البالغين والأطفال فوق سن شهرين، كما أنه يمكن أن يستخدم من قبل الحوامل والمرضعات.

تعتبر الآثار الجانبية للبيرميثرين نادرة نسبيًا، وهي تشمل التهيج، الاحمرار، والتورم، وينبغي التوقف عن استخدامه في حال حدوث فرط الحساسية، مع الانتباه إلى أنها تظهر، عند علاج الجرب، حكة قد تستمر لمدة تصل حتى أربعة أسابيع بعد العلاج، وهي ناتجة عن تطور حساسية لبيض العث وإفرازاته.

إذا تم ابتلاع المستحضر عن غير قصد، يحتمل ظهور الأعراض التالية: صداع، دوخة، فقدان الشهية، فقدان الوعي، تشنجات، تقيؤ وضعف.

أخيرًا.. ننوه أن جميع من في البيت عليهم تلقي العلاج في الوقت ذاته لمنع تفشي الجرب أو القمل.

تابعنا على تويتر


Top