ضحايا جراء قصف على مدينة دوما بريف دمشق

domma.jpg

مكان سقوط إحدى الغارات في مدينة دوما اليوم الأحد 6 تشرين الثاني (عنب بلدي)

قتل مدنيون بينهم امرأة، جراء غارات جوية مكثفة استهدفت مدينة دوما فجر اليوم، الأحد 6 تشرين الثاني.

وأوضح مراسل عنب بلدي في المدينة أن الغارات استهدفت الأحياء السكنية، ما أدى إلى وقوع ضحايا وعشرات الجرحى إصاباتهم متفاوتة، تزامنًا مع سقوط صاروخ أرض- أرض، مترافقةً مع تحليق طيران الاستطلاع في سمائها.

أحد سكان مدينة دوما القريب من مكان الغارات قال لعنب بلدي، “فقط في سوريا وفي دوما يستيقظ الناس صباحًا، ليجدوا أنفسهم إما بغرفة الإنعاش، أو في القبر يتجهزون لسؤال الملكين”.

وأضاف “بعد أن تنتهي الغارات الجوية، يسود المدينة الخوف والرعب من المجازر التي حصلت، فالنوم انعدم عند الأهالي، نظرًا لكثافة الغارات الجوية التي تتركز ليلًا”.

وتتعرض مدينة دوما، إلى قصف بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية.

وحاول النظام السوري من خلال وفود أرسلها على مدى الشهرين الماضيين، الوصول إلى “هدنة” في المدينة، بهدف إخراج المقاتلين والمدنيين منها على غرار مدينة داريا والمعضمية.

وتخضع مدينة دوما، والغوطة الشرقية بأغلبيتها، لسيطرة المعارضة، بينما يسيطر النظام السوري على معظم القطاع الجنوبي منها ويحاصرها منذ ثلاث سنوات.

تابعنا على تويتر


Top