بينهم صحفي.. “الحربي” يقتل مدنيين في الدانا شمال إدلب

kwowmwnwuuw_slplwia.jpg

الصحفي عمار البكور، مدير المكتب الإعلامي في مديرية صحة إدلب (فيس بوك)

قتل أكثر من عشرة مدنيين بينهم صحفي ومراسل وجرح آخرون، إثر قصف الطيران الحربي بلدة الدانا في ريف إدلب الشمالي اليوم، الأحد 6 تشرين الثاني.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب أن الغارات استهدفت سوقًا شعبيًا ومدرسة، مؤكدًا أن حصيلة الغارات مازالت أولية في ظل وجود عشرات الجرحى في المنطقة، وعددهم 19 جريحًا حتى ساعة إعداد التقرير.

من بين الضحايا الصحفي عمار البكور، مدير المكتب الإعلامي في مديرية صحة إدلب، التابعة لوزارة الحكومة المؤقتة، بينما أصيب مصور قناة “أورينت” أحمد بربور، إثر القصف.

بدوره قصف الطيران الحربي وقال ناشطون إنه روسي، الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان في ريف إدلب بالقنابل العنقودية، ما أدى إلى جرح عدد من المدنيين، بينهم أطفال ونساء.

ونادرًا ما تتعرض بلدة الدانا للقصف باعتبارها حدودية مع تركيا.

وقتل 11 مدنيًا وأصيب آخرون، منتصف آب الماضي، جراء غارات شنتها المقاتلات الحربية على البلدة الدانا في ريف إدلب، وورجّح ناشطون حينها أن يكون الطيران الذي استهدفها روسيًا.

وصعد كلٌ من طيران النظام والطيران الروسي قصفه على مدن وبلدات إدلب منذ تموزر الماضي، وسجّلت المنظمات الحقوقية العديد من المجازر بحق المدنيين.

وتخضع محافظة إدلب بشكل شبه كامل لسيطرة فصائل المعارضة، باستثناء بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين كليًا من قبل فصائل “جيش الفتح”.

تابعنا على تويتر


Top