المعارضة تتقدم شمال حلب وتستعيد نقاطها في حي العويجة

ALEPPO_NOV_SYRIA_OPPOSITION_HAEP1.jpg

استعادت فصائل المعارضة السورية سيطرتها على حي العويجة شمال مدينة حلب، بعد اشتباكات مع قوات الأسد والميليشيات الرديفة صباح اليوم، الثلاثاء 8 تشرين الثاني.

وأكد مراسل عنب بلدي في حلب سيطرة الفصائل على نقاط تقدمت إليها قوات الأسد في وقت سابق داخل الحي، الذي يقع بالقرب من مخيم حندرات، مشيرًا إلى أنه يخلو بشكل كامل من الميليشيات والقوات.

المراسل أوضح أن ميليشيا “لواء القدس” شاركت في العملية، مؤكدًا أن عناصرها تقدموا وقوات الأسد في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين وسيطروا على نقطتين لفصائل “الجيش الحر” في المنطقة، والتي استعادتها الفصائل قبل قليل.

وتكبدت قوات الأسد والميليشيات الرديفة خلال الأيام الماضية، خسائر وصفتها المعارضة بـ”الكبيرة” في عدة أحياء من حلب، وخاصة في حي صلاح الدين، فقد أسرت الفصائل عناصر وقتلت آخرين في كمائن قرب الحي.

ووفق المراسل تعيش جبهات صلاح الدين وسليمان الحلبي، وغيرها من جبهات المدينة هدوءًا حذرًا حتى ساعة إعداد التقرير، بينما تتعرض مدن وبلدات ريف حلب لقصف مستمر.

بدورها تستمر الاشتباكات قرب تلة “مؤتة” غرب حلب، التي تسيطر عليها المعارضة، بين فصائل “جيش الفتح” وقوات الأسد، والتي تقاتل إلى جانبها ميليشيات “حركة النجباء” وعناصر من “حزب الله” اللبناني”.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حلب إن القوات طلبت مؤازرات، مشيرًا إلى أن سيطرة النظام على التلة، سيجعل طريق إمداد المعارضة إلى مشروع “1070 شقة” مرصودًا بالكامل.

وبينما تحاول قوات الأسد اقتحام أحياء حلب الشرقية، أطلقت فصائل في “جيش الفتح”، نهاية تشرين الأول الماضي، بغية فك الحصار عنها، وسيطرت على “ضاحية الأسد” وبلدة منيان في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top