قصف بالطيران الحربي على دوما يوقع ضحايا وجرحى

DOMMA1234.jpg

إحدى الصواريخ التي استهدفت مدينة دوما 8 تشرين الثاني (انترنت)

قتل مدني وسقط جرحى آخرون، جراء غارات جوية على مدينة دوما بالغوطة الشرقية اليوم، الثلاثاء 8 تشرين الثاني.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة اليوم، أن أربع غارات من الطيران الحربي استهدفت مدينة دوما، وترافقت كل غارة بأربعة صواريخ عنقودية وموجهة دفعة واحدة.

المراسل أوضح أن الغارات الجوية استهدفت أيضًا مدينة زملكا، وما زال الطيران الحربي يحوم في أجواء الغوطة، إضافة لطيران الاستطلاع.

ويستخدم  طيران الأسد نوعًا جديدًا من الصواريخ العنقودية في استهداف بلدات الغوطة الشرقية، لم تكن مستخدمة سابقًا، وتتميز بضخامة حجمها وكمية المتفجرات التي تحويها، بحسب المراسل.

وقصف الطيران الحربي الروسي مدينة دوما، أمس الاثنين، بـ 18 غارة جوية بالنابالم الحارق ما أدى إلى نشوب حرائق في المدينة، يصعب على الأهالي إطفائها.

وحاول النظام السوري من خلال وفود أرسلها على مدى الشهرين الماضيين، الوصول إلى “هدنة” في المدينة، بهدف إخراج المقاتلين والمدنيين منها على غرار مدينة داريا والمعضمية.

وتخضع مدينة دوما، والغوطة الشرقية بأغلبيتها، لسيطرة المعارضة، بينما يسيطر النظام السوري على معظم القطاع الجنوبي منها ويحاصرها منذ ثلاث سنوات.

تابعنا على تويتر


Top