عشرة آلاف ليرة سورية تكلفة تسجيل الجهاز الخلوي على الشبكة

FD45.jpg

تعبيرية (انترنت)

حددت وزارة الاتصالات والتقانة التابعة لحكومة النظام السوري، كلفة تسجيل الجهاز الخلوي على الشبكة السورية بعشرة آلاف ليرة سورية.

وأصدرت الوزارة بيانًا، نقلته وكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الثلاثاء 8 تشرين الثاني، أوضحت فيه أن القيمة شاملة لجميع الأجهزة بغض النظر عن نوعها، على أن تتقاضى شركات الهاتف الخلوي أجرًا مقابل خدمة التصريح يعادل 800 ليرة.

وأكد البيان أن التصريح عن الجوال سيبدأ بداية الشهر المقبل، وسيتم إرسال رسائل نصية للمستخدمين الحاملين للأجهزة التي تحتاج إلى تصريح.

وكانت “الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات” أصدرت قرارًا، في 23 حزيران الماضي، طلبت بموجبه من الفعاليات التجارية والمستوردين والوافدين إلى البلاد، التصريح عن أجهزة الهاتف النقال التي يتم شراؤها، ولم تدخل إلى سوريا بطريقة نظامية عبر المنافذ الجمركية، وبالتالي لم تخضع لموافقة الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات.

ويمكن للمواطنين التحقق من وضع أجهزتهم الخلوية عن طريق طلب الرمز المجاني “*134#” أو عن طريق الموقع الذي حددته وزارة الاتصالات http://imei.sy/imei.

ويوجد في سوريا مشغلان للخلوي هما شركة “سيريتل” و”MTN”، ويستفيد من خدمات الشركتين نحو عشرة ملايين مواطن قبل العام 2011.

وينظر إلى قرار التصريح عن الأجهزة الخلوية، على أنه باب جديد للكسب لصالح شركتي الخلوي وخلفهما وزارة الاتصالات والتقانة، كما أنه سيحرم شريحة واسعة من المواطنين السوريين في مناطق سيطرة المعارضة، والتي ماتزال تستخدم خدمات الشركتين من الاتصالات.

تابعنا على تويتر


Top