“التحالف” ينفّذ مجزرة في ريف الرقة

raqaaa.jpg

قتل 23 مدنيًا وأصيب العشرات، جراء غارات جوية مكثفة من طيران التحالف الدولي على قرية الهيشة بريف الرقة الشمالي.

وذكرت حملة “الرقة تذبح بصمت” اليوم، الأربعاء 9 تشرين الثاني، أن “غارات جوية من طيران التحالف الدولي، أدت إلى وقوع 23 مدنيًا أغلبهم من النساء والأطفال، ومازالت عدة الحالات الخطرة بين الجرحى”.

وأعلنت قوات التحالف الدولي منذ يومين بدء عملية للسيطرة على مدينة الرقة من قبضة تنظيم “الدولة الإسلامية”، مشيرةً إلى أن 40 ألف مقاتل سيتوجهوا لعزل المدينة بالكامل.

الحملة أشارت إلى حالات نزوح جماعي تشهدها القرية، نظرًا للغارات الجوية المستمرة، وتخوف الأهالي من تنفيذ مجزرة أخرى.

وبدأت قوات “سوريا الديمقراطية” (قسد) منذ يومين، هجومًا من المحور الشمالي باتجاه مدينة الرقة، في عملية أطلقت عليها اسم “غضب الفرات”، تشارك فيها وحدات “حماية الشعب” الكردية، إلى جانب فصائل عربية وتركمانية.

وأعلنت القوات السيطرة على عدة قرى من الريف الشمالي لمدينة الرقة، وسط غطاء جوي كثيف من طيران التحالف الدولي.

ويتخوف ناشطون ارتكاب مجازر تطال الأطفال والنساء في إطار العملية التي أطلقتها قوات التحالف مع قوات “قسد”.

وتخضع الرقة لسيطرة تنظيم “الدولة” بالكامل، وتعرضت خلال العامين الماضيين لغارات جوية من قبل النظام السوري وقوات التحالف، ومؤخرًا روسيا.

تابعنا على تويتر


Top