المحيسني: فوز ترامب خطوة مهمّة باتجاه النصر لـ “أهل السنة”

almhesni12.jpg

الداعية السعودي عبدالله المحيسني (انترنت)

قال الداعية السعودي عبد الله المحيسني، إن “فوز دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية، خطوة مهمّة على طريق النصر لأهل السنة”.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات له في “تويتر”، مساء أمس الخميس، جاء فيها “لن تتغير السياسة الأمريكية كثيرًا، الشيء الذي سيتغير طريقة تكتيك الحرب من السر إلى العلن، وهذا خير لأهل السنة”.

الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، اعتمد على فكرة تصغير المعارك، واستهداف القيادات، إلا أن ترامب يعتمد على التكسب من الحروب، وابتزاز الدول على مبدأ “فلوس مثل الرز”، بحسب المحيسني.

وأوضح الداعية، الذي يشغل منصب القاضي الشرعي في “جيش الفتح”، أنه “لعل فوزه يمهد لمعارك دامية وفوضى عارمة، ولن يكون الخاسر الأكبر أهل السنة، فقد وصلوا للحضيض ولم يعد لديهم مايخسرونه”.

الداعية السعودي قارن بين الرئيسين الأمريكيين من وجهة نظره، فـ “أوباما يعتمد التوافق والاحتواء في الشأن الداخلي الأمريكي ويعتمد على الإقصاء وإلغاء مخالفيه”.

واختتم المحيسني تغريداته بالقول “اتفاق نووي إيراني، فوز ترامب، قانون جاستا، فوز عون، السيسي في معسكر إيران، حرب الحوثي، حزب الله في سوريا، هل تكفي هذه الملفات لنقف مع المجاهدين في سوريا”.

ونجح مرشح الحزب الجمهوري الأمريكي، دونالد ترامب، بالوصول إلى البيت الأبيض عقب تفوقه على منافسته الديمقراطية، هيلاري كلينتون، ليصبح الرئيس 45 لأمريكا.

ورحبت عدة شخصيات في المعارضة أمس الخميس، بانتخاب دونالد ترامب، رئيسًا للولايات المتحدة، معتبرةً أن هذه الفرصة قد تعطي قوة دافعة جديدة لإنهاء الحرب في سوريا.

وعرف ترامب بتصريحاته المناهضة للثورة السورية واللاجئين السوريين، أثناء حملته الانتخابية، إضافة إلى مواقفه المؤيدة لسياسة روسيا في سوريا، ما ترك انطباعًا لدى البعض بأن تسلمه الرئاسة مسألة ستنعكس سلبًا على الشرق الأوسط، خاصةً مع تصريحات سابقة هاجم فيها دول الخليج العربي، وعلى رأسها السعودية.

تابعنا على تويتر


Top