إصابة 20 لاجئ سوري بالتهاب الكبد في مخيم اليمونة بلبنان

lbanon.jpg

مخيم اليمونة في بعلبك بلبنان (انترنت)

أصيبب 20 لاجئًا سوريًا في مخيمات بلدة اليمونة بعكار في لبنان بمرض التهاب الكبد (اليرقان)، بسبب تلوث المياه في المنطقة.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام اليوم، الأحد 13 تشرين الثاني، أن “عشرين شخصًا من مخيمات النزوح السوري في بلدة اليمونة أصيبوا بداء الصفيرة”.

رئيس قسم الصحة في البقاع، الدكتور محمد الحاج حسن، قال إنه تم إيفاد مسؤولين عن الترصد الوبائي لتحديد الأسباب التي أدت إلى إصابة اللاجئين للمتابعة والعلاج.

ويندرج التهاب الكبد الوبائي من ضمن الأمراض ذات الانتشار السريع، والوقاية منه صعبة بسبب سهولة العدوى.

ولا يمكن السيطرة عليه بشكل جيد إلا من خلال اللقاح، وثمنه مرتفع كونه لا يوزع إلا عن طريق منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة.

ينتقل المرض عن طريق تلوث المياه بشكل أساسي والطعام غالبًا، ويمكن أن يتطور ويسبب قصور كبد أو اعتلال كبد دماغي ما يسبب الوفاة.

وتعاني العائلات السورية في مخيمات اللجوء على الأراضي اللبنانية من سوء الصرف الصحي في خيامهم، وتهمل  البلديات المسؤولة عن رعايتهم في نقل النفايات والاهتمام بمياه الشرب، الأمر الذي يؤدي لانتشار عدة أمراض في أوساطهم.

ويتجاوز عدد السوريين في لبنان حاجز المليون لاجئ، مسجلين لدى مكاتب الأمم المتحدة، نحو 100 ألف منهم يقيمون في مخيمات حدودية، والباقي ينتشرون في المدن والبلدات اللبنانية.

تابعنا على تويتر


Top