الطيران الحربي يقتل أمًا وأطفالها في خان شيخون

RTHRBGT4TR3R42.jpg

غارة جوية على مدينة خان شيخون- الأحد 13 تشرين الثاني (فيس بوك)

قتل خمسة مدنيين من عائلة واحدة، أم وأربعة أطفال، جراء غارات جوية ضربت مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، الأحد 13 تشرين الثاني، بالتزامن مع قصف مماثل على قرى وبلدات المحافظة.

وذكر الدفاع المدني في المدينة أن السيدة منى صابورة، زوجة عمار صيادي، قتلت جراء غارة جوية اليوم، إلى جانب أطفالها زهراء عمار صيادي، وزياد عمار صيادي، ونور عمار صيادي، ومريم عمار صيادي.

وتزامن استهداف خان شيخون مع غارات مماثلة على مدن وبلدات سراقب والتمانعة وسفوهن وكرسعة وترملا في ريف إدلب، دون ورود أنباء عن إصابات.

وصعد الطيران الحربي من استهداف مدن وبلدات إدلب، الخاضعة بمعظمها لسيطرة المعارضة، منذ مطلع تشرين الثاني الجاري، وسط تأكيد المراصد مسؤولية مقاتلات النظام وروسيا عن استهداف المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top