طائرة روسية قصفت حاجزًا لـ “PYD” شمال غرب حلب

rthrj756u7hy5i879kj.jpg

بقايا صاروخ روسي الصنع في قرية الغزاوية في ريف حلب الشمالي الغربي- الأحد 13 تشرين الثاني (قاسيون)

كشفت صور وشهادات متطابقة عن ماهية الانفجار الذي ضرب حاجز وحدات “حماية الشعب” الكردية في قرية الغزاوية التابعة لمقاطعة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي صباح اليوم، الأحد 13 تشرين الثاني، وتبين أنها ناجمة عن غارة روسية.

ونشرت وكالة “قاسيون” صورًا تظهر الصاروخ الذي ضرب الحاجز صباح اليوم، وتبيّن من خلال الكتابة عليها أنها روسية الصنع.

في حين ذكر الصحفي والناشط الحقوقي شيار خليل، عبر صفحته في “فيس بوك”، أن طائرة حربية قصفت ساحة الجمارك في قرية الغزاوية، والتي تفصل بين بلدة دارة عزة ومدينة عفرين.

وأشار خليل إلى أن معظم الجرحى هم من المدنيين، وتحديدًا من العرب الذين يعملون بين المناطق التابعة للمعارضة السورية وعفرين بنقل البضائع والخضروات منها وإليها.

وذكر شهود عيان لعنب بلدي أن الطيران الروسي حلّق صباحًا على ارتفاعات كبيرة في ريف حلب الشمالي والشمالي الغربي، واستهدف مناطق تابعة لـ “الإدارة الذاتية” في مقاطعة عفرين.

وتسبب الاستهداف بإصابة نحو 60 شخصًا، بعضهم من عناصر الحاجز، ومعظمهم من المدنيين، نقلوا إلى مستشفيات مدينة عفرين، التي وجهت نداءات عاجلة للأهالي بضرورة التبرع بالدم، نظرًا لوجود بعض الحالات الحرجة.

وتقع الغزاوية شمال بلدة دير سمعان، وتحظى بأهمية استراتيجية باعتبارها نقطة حيوية للإمدادات التجارية والإغاثية بين ريف حلب الشمالي والغربي.

تابعنا على تويتر


Top