مواجهات مصيرية للمنتخبات العربية في تصفيات كأس العالم

syria5.jpg

تدريبات المنتخب السوري في ماليزيا (انترنت)

تخوض المنتخبات العربية مواجهات مصيرية ومهمة في الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

خمسة منتخبات عربية (السعودية والإمارات وقطر والعراق وسوريا) تسعى، غدًا الثلاثاء 15 تشرين الثاني، إلى حصد ثلاث نقاط مهمة تقرب بعضها إلى روسيا، في حين تعيد البعض الآخر إلى حلبة المنافسة.

سوريا ومصير الحلم المونديالي مع إيران

المنتخب السوري، الذي بحوزته أربع نقاط، في المركز الرابع، يواجه المنتخب الإيراني المتصدر للمجموعة الأولى الحائز على عشر نقاط، في ماليزيا.

المواجهة ستكون مصيرية للمنتخب السوري، وهو مطالب بالفوز إذا ما أراد المنافسة على بطاقة التأهل للمونديال، في حين أن الخسارة ستقلص من حظوظه وتوسع الفارق بينه وبين المتصدر إلى تسع نقاط.

وكان مدرب المنتخب، أيمن الحكيم، اعتبر أن المباراة “صعبة”، لكنه عبر عن ثقته الكبيرة بلاعبي فريقه “على كتابة تاريخ جديد للكرة السورية”، خاصة أن سوريا لم تسبق أن فازت على إيران سوى مرة واحدة عام 1973.

السعودية في مواجهة الساموراي الياباني

المنتخب السعودي متصدر المجموعة الثانية برصيد عشر نقاط، يخوض مباراة مهمة أمام المنتخب الياباني صاحب المركز الثالث برصيد سبع نقاط.

الأخضر السعودي يأمل بتحقيق فوز من أجل الحفاظ على صدارة المجموعة، لأن الخسارة أو التعادل قد تمنح الصدارة لأستراليا في حال فوزها في اليوم نفسه على منتخب تايلاند.

وستقام المباراة على استاد سايتاما في اليابان، ما يجعل مهمة اللاعبين صعبة، إلا أنهم يتسلحون بعدم خسارتهم في الجولات الأربع الماضية، في حين تعرضت اليابان إلى خسارة أمام الإمارات على أرضها، بهدفين مقابل هدف واحد.

مواجهة عربية خالصة

مواجهة عربية خالصة ومصيرية بين المنتخب الإماراتي ونظيره العراقي، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، يسعى خلالها الفريقان إلى إعادة حظوظهم في المنافسة حول بطاقة التأهل.

الفوز سيكون مطلبًا ملحًا للإمارات، خاصة بعد خسارتها على أرضها أمام السعودية في الجولة الرابعة، أفقدتها ثلاث نقاط، وأرجعتها إلى المركز الرابع برصيد ست نقاط.

في حين يخوض الفريق العراقي المباراة بعد فوزه الأول في التصفيات على تايلاند برباعية نظيفة، الجولة الماضية، عقب خسارتها في الجولات الثلاث الأولى، ما جعلها خامس المجموعة برصيد ثلاث نقاط.

قطر وخيار العودة إلى المنافسة

يحل المنتخب القطري ضيفًا على نظيره الصيني في مواجهة الفرصة الأخيرة بحسب ما صرح به، الإيطالي مارشيلو ليبي، مدرب منتخب الصين.

في حين قال لاعب قطر، أكرم عفيف، إن أمام اللاعبين مهمة صعبة، “من الضروري أن نتجاوزها من أجل استكمال المسيرة في المرحلة المقبلة”.

ويملك المنتخب القطري ثلاث نقاط ويحتل المرتبة ما قبل الأخيرة في المجموعة الأولى، خلف الصين، التي تتذيل ترتيب المجموعة برصيد نقطة واحدة.

فيما يلي ترتيب فرق المجموعتين:

المجموعة الأولى: إيران 10 نقاط، أوزبكستان 9، كوريا الجنوبية 7، سوريا 4، قطر 3، الصين 1.

المجموعة الثانية: السعودية 10، أسراليا 8، اليابان 7، الإمارات 6، العراق 3، تايلاند 0.

تابعنا على تويتر


Top