غارات تدمّر مركز الدفاع المدني الوحيد في خان الشيح غرب دمشق

khan_alsheeh_western-gotta_damascus.jpg

آثار القصف على مركز الدفاع المدني في خان الشيح غرب دمشق - 14 تشرين الثاني 2016 (الدفاع المدني في ريف دمشق على في بوك)

خرج مركز الدفاع المدني السوري الوحيد في بلدة خان الشيح بالغوطة الغربية عن الخدمة، إثر استهدافه بغارات من الطيران الحربي فجر اليوم، الاثنين 14 تشرين الثاني.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الغربية أن المركز خرج عن الخدمة بشكل كامل، بعد تضرر كبير في بنائه، مشيرًا إلى أن البلدة تتعرض منذ صباح اليوم لقصف وصفه بـ “العنيف”.

الدفاع المدني السوري في ريف دمشق أكد خروج المركز عن الخدمة، وذكر أنه استهدف بثلاثة صواريخ فراغية من الطيران الحربي الروسي، لافتًا إلى إصابة ثلاثة عناصر من الكادر ودمار وصفه بـ”الهائل” في البناء.

ووفق المراسل فإن البلدة تعرضت للقصف بأكثر من 12 برميلًا متفجرًا، مشيرًا إلى أن عدد البراميل التي سقطت على البلدة أمس الأحد تجاوز  50 برميلًا.

واستهدفت الغارات مناطق عدة من البلدة، إضافة إلى سقوط عشرات الصواريخ الفراغية، وفق المراسل، في سعي من قوات الأسد للسيطرة على البلدة بعد فصلها عن بلدة زاكية قبل أسبوعين.

كما دمّرت مسجد الهدى بشكل شبه كامل بعد استهدافه بغارتين جويتين داخل البلدة.

وتتحدث الصفحات الموالية للأسد منذ يومين، عن نية قواته بدء عملٍ عسكري في بلدات زاكية والمقيلبية وخان الشيح، في حال لم تُقدم الفصائل المسلحة هناك على تسوية أوضاعها وإلقاء السلاح خلال مدة أقصاها شهر.

ورغم انتشار أنباء مطلع تشرين الثاني الجاري، عن اتفاق بين النظام السوري ولجنة من مقاتلي المعارضة، والوصول  إلى تسوية مشابهة لتسويات داريا ومعضمية الشام مؤخرًا، لم تدلِ فصائل المعارضة هناك بأي تصريحات بهذا الخصوص حتى اليوم.

تابعنا على تويتر


Top