وزير الزراعة: روسيا أسهمت في تطوير القطاع الزراعي السوري

ahmad.jpg

وزير الزراعة في حكومة النظام أحمد القادري (انترنت)

قال وزير الزراعة في حكومة النظام السوري، أحمد القادري، إن روسيا أسهمت خلال السنوات الماضية في “تطوير القطاع الزراعي في سوريا”.

وأضاف القادري في حديثه لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الاثنين 14 تشرين الثاني، أن مساهمة روسيا جاءت في “بناء السدود واستصلاح الأراضي ودعم مشروع الاستمطار”.

الوزير الحكومي أكد أن روسيا أرسلت نحو 100 ألف طن من القمح إلى سوريا في إطار مساعدات إنسانية، بعد تراجع إنتاج سوريا من موسم القمح لهذا العام نتيجة انخفاض معدل الأمطار، بحسب قوله.

وكان  مدير عام مؤسسة الحبوب، ماجد الحميدان، أعلن، في تموز الماضي، عن تعاقد مع روسيا من أجل شراء القمح الطري، على مراحل بوتيرة 50 ألف طن، كل 16 يومًا وبسعر 164.3 يورو للطن الواحد.

وأشار إلى وجود لقاءات مع الجانب الروسي من أجل زيادة تبادل المنتجات الزراعية بين البلدين، عبر رفع وتيرة التعاون وتوقيع اتفاقيات جديدة.

وسعى النظام في الأشهر الماضية لتصدير الحمضيات إلى روسيا بالرغم من ارتفاع أسعارها في السوق المحلي، بعد تسهيلات منحتها موسكو للمصدّرين السوريين في مجال الحمضيات تتمثل بتخفيضات جمركية بنسبة 25%.

تابعنا على تويتر


Top