متظاهرون يقتحمون مقر مجلس مدينة حلب احتجاجًا على “إهماله”

aLEPPO_syria_concile_oct.jpg

اقتحم عددٌ من أهالي مدينة حلب مقر مجلس المدينة المحلي اليوم، الاثنين 14 تشرين الثاني، احتجاجًا على ممارساته، وما وصفوه بالإهمال في تسيير أمورهم.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن عشرات الأهالي من حي الفردوس تظاهروا احتجاجًا على سياسة المجلس في عملية توزيع الطحين، إضافة إلى إهماله في ضبط الأسعار وتسيير شؤونهم.

وأكد المراسل تحطيم المتظاهرين لطاولات وأثاث مقر المكتب في منطقة جسر الحج، القريبة من حي الفردوس، مشيرًا إلى تضرر جزء من المعدات داخله.

وتشهد مدينة حلب ارتفاعًا في أسعار المواد الغذائية والمحروقات، في ظل انقطاع بعضها، وطال الارتفاع الخضار والفاكهة وغيرها من المواد، وفق من استطلعت عنب بلدي آراءهم من الأهالي.

وأكد مصدر مطلع (رفض كشف اسمه) لعنب بلدي، أن المجلس حلّ الخلاف بهذا الخصوص، بعد اجتماعه مع بعض الأهالي، مشيرًا إلى أن المجلس بصدد تحضير بيان سينشره قريبًا.

وحاول المجلس المحلي تأمين مخزون احتياطي لمدينة حلب، منذ أن بدأ شبح الحصار يخيم على المدينة، في شباط الماضي، مؤسسًا “غرفة طوارئ” بالتنسيق مع المديريات العاملة على الأرض، وفقًا لرئيسه بريتا حاجي حسن، كما أسس مكاتب زراعية، وأخرى للرقابة التموينية، وغيرها.

واعتبر حاجي حسن، في حديث سابق إلى عنب بلدي، أن عدم تجاوب المنظمات والجمعيات الداعمة في هذا الصدد، يؤثر على سير العمل، مردفًا “المجلس في النهاية يخضع للمانح، ولا يملك نظام جباية ولا مقومات العمل الذاتي”.

الدمار في مقر مجلس مدينة حلب المحلي - 14 تشرين الثاني 2016 (ناشطون)

الدمار في مقر مجلس مدينة حلب المحلي – 14 تشرين الثاني 2016 (ناشطون)

تابعنا على تويتر


Top