فصائل مدينة حلب تُشكّل “مجلس قيادة حلب” لتوحيد صفوفها

aleppo_syria_councel_oct.jpg

قادة فصائل عسكرية في حلب تعلن "مجلس قيادة حلب" - 14 تشرين الثاني 216 (تويتر)

أعلنت فصائل مختلفة في مدينة حلب تشكيل “مجلس قيادة حلب”، على أن يضم جميع الفصائل العسكرية العاملة في المدينة عصر اليوم، الاثنين 14 تشرين الثاني.

وأكد مراسل عنب بلدي في حلب تشكيل مجلس القيادة، مشيرًا إلى أن التفاصيل حول الآلية والأمور الأخرى مجهولة حتى ساعة إعداد التقرير.

وفي بيان مصور نشر قبل قليل عبر “يوتيوب”، أكد أن التشكيل جاء “في ظل الظروف الصعبة واتباع روسيا والنظام السوري سياسة الأرض المحروقة”، لافتًا إلى أنه يضم جميع الفصائل المقاتلة في المدينة.

ولم يعلن أي فصيل في حلب حتى الساعة، انتماءه للفصيل المشكل حديثًا، بينما ظهر في البيان، القائد العسكري في حركة “نور الدين الزنكي”، عمر سلخو،  و”أبو بشير معارة”، القائد العسكري في غرفة عمليات “فتح حلب”، وقادة فصائل أخرى في المدينة.

وعلمت عنب بلدي من مصدر مطلع (رفض كشف اسمه)، أن “مجلس قيادة حلب” سيرأسه المهندس “أبو عبد الرحمن نور”، والقائد “أبو بشير معارة”.

وأكد عبد المنعم زين الدين، الناطق الرسمي باسم مبادرة “واعتصموا”، تشكيل المجلس، عبر حسابه الشخصي في “تويتر” قبل قليل.

وأعلنت فصائل معارضة إطلاق مبادرة “واعتصموا”، عام 2014، وتهدف إلى تشكيل مجلس قيادة ثورة يتولى قيادة العمل العسكري والثوري في سوريا، وكان من أبرز المنضمين إليها حينها “الجبهة الإسلامية”، وجبهة “ثوار سوريا” و”جيش المجاهدين”، وغيرها.

ورصدت عنب بلدي ردود فعل ناشطي حلب، وتمنى معظمهم أن يكون تشكيل المجلس “موحدًا لجهود الفصائل العسكرية، وخطوة للاتحاد ونبذ الانفصالية”.

وتعيش مدينة حلب حصارًا مستمرًا منذ أشهر، وخسرت المعارضة حظوظها في كسره بعد تراجعها الأخير قبل أيام، واستعادة قوات الأسد السيطرة على جميع النقاط التي تقدمت إليها المعارضة خلال معركتين أطلقتهما آب وتشرين الأول الماضيين.

تابعنا على تويتر


Top