واشنطن تحقّق بوصول آليات عسكرية أمريكية إلى “حزب الله”

Homs-kusser.jpg

أعلنت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، اليزابيث ترودو، أن واشنطن بدأت بالتحقيق في مسألة ظهور آليات عسكرية أمريكية بحوزة “حزب الله”.

ويأتي ذلك بعد أن انتشرت صورٌ عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر جنودًا لحزب الله، في مدينة القصير بريف حمص، على متن مدرعات قيل إنها أمريكية الصنع.

وخلال ملخصها الصحفي اليومي، أكدت ترودو أن الخارجية الأمريكية بصدد التواصل مع العديد من الوكالات للتأكد من الأمر، خصوصًا أن الصور “لم تكن واضحة تمامًا”.

ونقلت “CNN” عن ترودو قولها “نحن نعتبر حزب الله منظمة إرهابية أجنبية.. نحتاج لمعرفة المزيد من المعلومات، ولكننا بالطبع سنشعر بالقلق الشديد في حال انتهت تلك المعدات بين يدي حزب الله”.

وشهدت مدينة القصير، الأحد الماضي، عرضًا عسكريًا لحزب الله اللبناني، بمناسبة ذكرى “يوم الشهيد”، وشارك فيه المئات من مقاتليه، اعتلوا دبابات من طراز “M113” الأمريكية.

واتهم ناشطون الجيش اللبناني بتسليم هذه العربات والأسلحة لحزب الله، مستفيدًا من دعم سعودي سابق.

وتشكل القصير أهمية كبيرة للحزب، كونها تقع على الحدود السورية اللبنانية، إذ حولها إلى مركز لعملياته العسكرية بعد أن سيطر عليها عام 2013.

تابعنا على تويتر


Top