“جيش الإسلام” يعلن مقتل 13 عنصرًا للنظام على جبهة الريحان

ISLAM_ARMY.jpg

عناصر من جيش الإسلام في الغوطة الشرقية بريف دمشق_14 تشرين الثاني (جيش الإسلام)

أعلن فصيل “جيش الإسلام” مقتل 13 عنصرًا من قوات الأسد، أمس الاثنين، في منطقة الريحان في الغوطة الشرقية.

ونشر “الجيش” عبر موقعه في الإنترنت، اليوم الثلاثاء 15 تشرين الثاني، أن “هجومًا معاكسًا قام به مجاهدو جيش الإسلام على مواقع لعصابات الأسد على جبهة الريحان في الغوطة الشرقية، تمكنوا به من استعادة نقاط التي كانت عصابات الأسد”.

وسيطرت قوات الأسد والميليشيات الموالية له أمس، على محورين الأول على جبهة الريحان، والآخر من جهة سجن دمشق المركزي.

واستطاعت أن تسيطر في 30 تشرين الأول، على منطقتي تل كردي وتل صوان في الغوطة الشرقية، بالتزامن مع ازدياد هوة الخلاف بين فصيلي “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن”.

وتتزامن المعارك على جبهة الريحان ومحيط السجن المركزي، مع غارات جوية وقصف طال عددًا من مدن وبلدات الغوطة الشرقية، الأمر الذي أدى لوقوع العشرات من الضحايا والجرحى بين المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top