مقتل قياديين في “أحرار الشام” و”السلطان مراد” شمال حلب

ALEPPO323.jpg

عناصر من الجيش الحر على مشارف مدينة الباب بريف حلب الشمالي (انترنت)

قتل القائد العسكري في حركة “أحرار الشام”، أبو إبراهيم مسكنة، إلى جانب القائد العسكري في فرقة “السلطان مراد”، عرب أبو اسماعيل، في إطار المعركة التي تستهدف تحرير مدينة الباب.

ونعت عدة حسابات تابعة للفصيلين القياديين اليوم، الثلاثاء 15 تشرين الثاني، جراء لغم أرضي زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط مدينة الباب.

وتشارك عدة فصائل في عملية “درع الفرات”، أبرزها حركة “أحرار الشام” و”السلطان مراد”، إضافة إلى “الجبهة الشامية”و”فيلق الشام”.

وبدأت فصائل “الجيش الحر” في 13 تشرين الثاني، معركة السيطرة على مدينة الباب ابتداءً من ريفها الشمالي، في إطار العمليات الهادفة إلى طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.

وتسعى فصائل “الجيش الحر” لاقتحام المدينة، مستفيدةً من غطاء جوي يوفره الطيران التركي، ومقاتلات التحالف الدولي، فسيطرت على أربع قرى أمس لتصبح على مشارف مدينة الباب.

وكانت فرقة “السلطان مراد” نعت منذ يومين القائد العسكري، كمال عمر تلكي، في الاشتباكات الدائرة في المنطقة بريف حلب الشمالي.

وتقدمت فصائل “الحر” شمال حلب في 24 آب الماضي، ابتداءً بطرد التنظيم من مدينة جرابلس، ثم من الشريط الحدودي الواصل بين جرابلس واعزاز، وصولًا إلى تخوم مدينة الباب منذ يومين.

تابعنا على تويتر


Top