دي ميستورا يدعو ترامب لدعم الانتقال السياسي في سوريا لهزيمة “داعش”

demestora.jpg

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان ديميستورا_(انترنت)

دعا المبعوث  الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الرئيس الأمريكي المنتخب حديثًا، دونالد ترامب، لدعم الانتقال السياسي في سوريا، لهزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

جاء ذلك في لقاء مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أكد فيه أن “سعي ترامب للعمل مع روسيا لهزيمة تنظيم الدولة في سوريا صائب، إلا أنني أحثه على المساعدة في دفع الإصلاحات السياسية لمنع الجماعة المتشددة من تجنيد المزيد من المقاتلين”.

وافتتح الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، أولى تصريحاته السياسية بعد توليه المنصب الرئاسي بالقول “يجب التخلص من داعش بدلًا من الإطاحة بالأسد”.

دي ميستورا أشار إلى أن “قتال تنظيم الدولة الإسلامية أمر حيوي، لكن النصر على المدى البعيد يتطلب نهجًا جديدًا تمامًا فيما يتعلق بالحل السياسي”.

وأضاف أن “نسعى لنوع من الانتقال السياسي في سوريا، وإلا فإن الكثير من الأشخاص الآخرين غير الراضين في سوريا ربما ينضمون إلى داعش في حين أنهم يقاتلونها”.

وحدد ترامب موقفه من القضية السورية بقوله “أنْ تحارب سوريا، وسوريا تقاتل تنظيم داعش، وعلينا التخلص من الأخير”.

وكان المبعوث الأممي أكد في وقت سابق أن سحب القوات الروسية وإيقاف العمليات العسكرية في سوريا، سيساعد العملية السلمية في سوريا وسيساهم في الانتقال السياسي.

وجرت عدة جولات من أجل  الانتقال السياسي في سوريا، ويحاول المبعوث الأممي، إحياء المفاوضات الأممية من جديد فيما يخص الانتقال، بعقده لقاءات مكثفة وجولات على بلدان مؤثرة في الملف السوري.

تابعنا على تويتر


Top