الأسد يعين محافظًا جديدًا لحماة خلفًا لغسان خلف

muhammed-abdullah-alhazouri-hamah-syria.jpg

محافظ حماة محمد عبد الله الحزوري (انترنت)

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، مرسومًا عيّن فيه محمد عبد الله الحزوري محافظًا جديدًا لمحافظة حماة، خلفًا لغسان عمر خلف.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) المرسوم، اليوم الأربعاء 16 تشرين الثاني، بينما تناقلت صفحات موالية للنظام السوري في مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة في سلمية بريف حماة، عن فرحتها بإقالة المحافظ السابق، مباركين بهذه الخطوة.

ويتهم المحافظ السابق بملفات فساد، أبرزها رعاية صفقات المازوت الذي يعرف بـ “العرعوري”، بالتعاون مع أجهزة الأمن والميليشيات المحلية.

الموالون قدموا نصيحة للحزوري، فكتب أحدهم “إذا بدك تشتغل، أول خطوة تساويها لتتقرب من الناس، غيّر مدير مكتب المحافظ المخلوع لأنو نفسيتو وسخة مع الناس وكتير”.

المحافظ الجديد، بحسب ما رصدت عنب بلدي، طبيب جراحة عصبية من مواليد محافظة حلب، وشغل منصب مدير صحة حلب سابقًا، وحصل مؤخرًا على عضوية مجلس الشعب.

الحزوري كان يملك عيادة في حي طريق الباب المحاصر في المدينة، الذي تعرض لغارات جوية مكثفة يوميًا، أدت لعدة مجازر كان آخرها الشهر الماضي.

الصفحات الموالية تأملت أن يحسن المحافظ الجديد من الوضع المعيشي للمحافظة، وأن يسعى للقضاء على الفساد والرشوات.

وفي هذا السياق طالب ناشطون موالون في”فيس بوك”، الأسد بتغيير محافظ مدينة حمص، على خطى التغييرات التي يقوم بها، نظرًا لقيامه بمصالحات مع “إرهابيي حي الوعر” حسب وصفهم.

وأصدر بشار الأسد في مطلع الشهر الحالي، قرارًا يقضي بتعيين العميد الركن جمال يونس قائدًا للفرقة الثامنة، ورئيسًا للجنة الأمنية والعسكرية في محافظة حماة، وذلك بعد شهرين على إعفاء اللواء موفق أسعد من رئاسة اللجنة، ليحل مكانه اللواء عبدو عيسى إبراهيم.

وتخضع مدينة حماة لسيطرة النظام السوري بشكل كامل، وتتحكم بمفاصلها الأفرع الأمنية والميليشيات المحلية الرديفة لقوات الأسد.

وشهدت في الآونة الأخيرة توترات عدة، آخرها انفجار هزّ منطقة باب النهر الواقعة وسط المدينة، ما أدى إلى مقتل عنصر أمني واحد.

تابعنا على تويتر


Top