“قسد” تتمدد على حساب “داعش” شرق مدينة الباب

dgghwgaert4qyhq4.jpg

مقاتلون كرد في ريف حلب الشرقي (أرشيفية)

حققت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تقدمًا ميدانيًا على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشرقي، بسيطرتها على ثماني قرى شرق مدينة الباب.

وذكرت تنسيقية مدينة الباب أن “قسد” سيطرت اليوم، الأربعاء 16 تشرين الثاني، على قرى البوغاز، وقنقوي، والأشلية، والكندرلية، وبرشايا، وسابويران، والشيخ ناصر، والكاوكلي.

وأكدت التنسيقية أن الاشتباكات لازالت مستمرة حتى ساعة إعداد الخبر، ووصلت إلى تخوم قرية عرب ويران، في ريف مدينة الباب الشرقي.

وأضحت “قوات سوريا الديمقراطية” على بعد 15 كيلومترًا عن مدينة الباب، في حين باتت فصائل “الجيش الحر” تبعد عنها نحو ثلاثة كيلومترات فقط.

وبدأت فصائل المعارضة التقدم باتجاه مدينة الباب منذ مطلع تشرين الثاني الجاري، وسيطرت على عشرات القرى لتصبح اليوم على مشارف المدينة، وذلك ضمن غرفة عمليات “درع الفرات” المدعومة من قبل تركيا.

وتنظر بعض الأطراف إلى أن سيطرة “الجيش الحر” المدعوم تركيًا على الباب يقطع الطريق أمام مشروع وصل المناطق الخاضعة للفصائل الكردية في محافظات الحسكة والرقة وحلب، وتهيأتها لتكون نواة إقليم فيدرالي.

تابعنا على تويتر


Top