“الصحة” تكسر خطّ خميس “الأحمر” وترفع أسعار بعض الأدوية

df46.jpg

دراسة رفع اسعار الدواء في سوريا(انترنت)

أصدرت وزارة الصحة، في حكومة النظام السوري، قرارًا برفع أسعار بعض الأدوية لعدد من الشركات الخاصة، بقيمة 100 ليرة زيادة عن سعرها الأساسي.

وتضمن القرار، بحسب صحيفة “الوطن” اليوم، الخميس 17 تشرين الثاني، رفع سعر أدوية المضغوطات والأشربة الجافة، إضافة إلى أن بعض الأدوية ارتفعت نسبة زيادتها إلى 200%.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أن الأدوية التي رفعت أسعارها شبيهة بالأدوية التي تنتجها بعض المعامل الحديثة، “ما دفع بالعديد من المعامل القديمة إلى رفع طلب إلى وزارة الصحة لرفع سعرها”.

وتضاربت الأنباء حول رفع سعر الدواء في سوريا خلال اليومين الماضيين، بين نفي حكومة النظام السوري وانتشار إشاعات عن قرب ارتفاع سعره.

موقع “سيريانديز”، المقرب من النظام السوري، نقل عن رئيس الحكومة، عماد خميس، تأكيده بأن رفع سعر الدواء خط أحمر لأنه يمس حياة المواطنين.

خميس اجتمع، مساء أمس الأربعاء، مع 14 من أصحاب كبرى الشركات المصنعة من مختلف المحافظات السورية، واستمع إلى مقترحاتهم والصعوبات التي تعترضهم.

ووعد خميس باتخاذ كل  الإجراءات من أجل حل الصعوبات التي تعيق العملية الإنتاجية لكن “خارج حدود رفع سعر الدواء، لأنه يمس حياة المواطن بشكل مباشر وهذا خط أحمر”.

وقال متابعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن أغلب مستودعات الأدوية أوقفت البيع خلال اليومين الماضيين بعد انتشار إشاعات عن قرب رفع السعر.

وكانت الحكومة رفعت بداية العام الحالي أسعار الأدوية بنسبة 40% لشريحة 50 ليرة وما دون، و25% لشريحة 100 ليرة وما دون، بينما رفعت الأدوية التي يصل سعرها إلى 300 وما دون بمقدار 10%، و5% للدواء الذي يصل سعره لـ 500 ليرة.

تابعنا على تويتر


Top