قذائف وأسطوانات تمطر حي الوعر.. عشرات الجرحى ودمارٌ في المنازل

Wa3EEEER_SYRIA_ASSAAD_HOS_NOV.jpg

آثار القصف على حي الوعر في حمص - 17 تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

خيّم القصف على حي الوعر المحاصر في حمص لليوم الثالث على التوالي، ما أدى إلى سقوط عشرات الجرحى اليوم، الخميس 17 تشرين الثاني.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في الوعر أن أكثر من 20 قذيفة هاون، سقطت على الحي خلال الساعة الماضية، إضافة إلى استهداف مناطق مختلفة منه بتسع أسطوانات متفجرة، حتى ساعة إعداد الخبر.

ووصفت المراسلة القصف على الحي بـ “المخيف”، مشيرةً إلى أن عشرات الجرحى (لم يُعرف عددهم)، تضرروا إثر القصف، الذي سبب دمارًا كبيرًا في البنية التحتية، واستهداف أحد المدارس اليوم.

عشرات المدنيين تركوا منازلهم ونزلوا إلى الملاجئ غير المجهزة، وفق المراسلة، بينما هدأت وتيرة القصف نوعًا ما حتى الساعة.

الوعر في حمص تحت النارمعرض الصور

الوعر في حمص تحت النار

وإثر القصف ألغت “الهيئة الشرعية” في الحي، صلاة الجمعة ليوم غدٍ في كافة المساجد، وعزت السبب “خوفًا من استهداف المصلين خلالها”.

وقتل أول أمس الثلاثاء تسعة أشخاص وأصيب أكثر من عشرين آخرين، إثر قصف استهدف الحي، كما وثقت المراسلة سقوط قنابل النابالم الحارق، وقتل إثرها أربعة أشخاص من أصل تسعة.

وتحدثت المراسلة أمس عن ضباط روس هددوا الموظفين في الحي، بإخلاء الحي بشكل كامل في حال لم يرضخ المقاتلون فيه للخروج، دون النظر إلى مرحلة إخراج المعتقلين، إلا أنه لم يحدث أي شيء بهذا الخصوص حتى اليوم.

ويرى ناشطو الحي أن الوضع تأزم بشكل كبير، متخوفين من تصعيد أكبر يطال الحي، ويقتل أعدادًا أكبر من المدنيين خلال الأيام القليلة المقبلة.

تابعنا على تويتر


Top