مفخخة تقتل مدنيين وعسكريين في اعزاز و”الزنكي” تتهم تنظيم “الدولة”

dgtr6u56hnybytj6i8km.jpg

قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة في اعزاز- الخميس 17 تشرين الثاني (يوتيوب)

قتل نحو 25 مدنيًا وعسكريًا جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مقر عسكري تابع لحركة “نور الدين زنكي” في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وذكر شهود عيان أن السيارة انفجرت عصر اليوم في المدينة، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من مدنيين وعسكريين.

من جهته، قال ياسر اليوسف، عضو المكتب السياسي في حركة نور الدين زنكي، إن 25 شخصًا قضوا في التفجير، بينهم مدنيون وعسكريون.

ونفى اليوسف لعنب بلدي أن يكون التفجير وقع بالقرب من مستودع للذخيرة كما أشيع، بل قرب مقر أمني تابع للحركة في الشمال السوري.

ورجّح اليوسف أن يكون تنظيم “الدولة الإسلامية” وراء التفجير “الكيفية والأسلوب تشير إلى داعش، وبصماتها واضحة”.

وكان فصيل “جيش الشمال” العامل في ريف حلب الشمالي أعلن انضواءه الكامل في “نور الدين زنكي”، أمس الأربعاء، في خطوة قال إنها لتوحيد الجهود في محافظة حلب.

وشهدت مدينة اعزاز عمليات تفجير لسيارات مفخخة خلال العام الجاري، استهدفت مقارًا لفصائل تابعة لـ “الجيش الحر”، وسط اتهامات لتنظيم “الدولة” بالوقوف وراءها.

تابعنا على تويتر


Top