أكثر من 2250 غارة وقذيفة توقع 38 ضحيةً في حلب اليوم

aleppo32.jpg

القصف التي طال حي سيف الدولة في حلب (الدفاع المدني)

أحصى الدفاع المدني في مدينة حلب اليوم، السبت 19 تشرين الثاني، عدد قذائف المدفعية والغارات الجوية التي استهدفت مدينة حلب، والضحايا الذين سقطوا إثرها منذ منتصف ليل أمس.

القذائف بلغ عددها 2000 قذيفة مطلقة من المدفعية المتمركزة على أطراف الأحياء الشرقية في حلب، إضافة إلى 250 غارة جوية استهدفت المشافي الميدانية والأبنية السكنية، في أقل من 24 ساعة.

وأضاف الدفاع المدني عبر صفحته في “فيس بوك”، أن 38 ضحية بين المدنيين سقطوا، وأكثر من 150 جريح إثر الغارات الجوية التي استمرت من مساء أمس، فيما يزال عشرات العالقين تحت الانقاض تحاول الفرق إخراجهم حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

مراسل عنب بلدي في مدينة حلب، أفاد أن براميل متفجرة استهدفت صباح اليوم، كلًا من حي الشعار وطريق الباب والميسر وقاضي عسكر وسيف الدولة، ما أدى إلى وقوع العشرات من المدنيين بين قتيل وجريح.

واندلعت عدة حرائق في حيي الشعار ومساكن هنانو اليوم، إثر الغارات الجوية التي استهدفت الحيين، وما تزال فرق الدفاع المدني تحاول إخمادها.

وتأتي هذه الحملة التي تقوم بها الطائرات الروسية والسورية على مدينة حلب، بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية عن حملة عسكرية واسعة النطاق في إدلب وحمص، ومددتها لتشمل مدينة حلب.

وكانت مديرية صحة حلب الحرة أعلنت اليوم خروج كافة المشافي الميدانية عن الخدمة.

ولم يبق أي مرفق صحي في المدينة، يقدم العلاج والإسعافات الأولية للمرضى والجرحى في المدينة، بعد الغارات الجوية الهمجية من الطيران الحربي الروسي والسوري، بحسب المديرية.

تابعنا على تويتر


Top