“هيئة التفاوض” تنفي دعوة للاجتماع مع النظام في دمشق

agha.jpg

المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات (رياض نعسان آغا)

نفت الهيئة العليا للمفاوضات السورية، اليوم الأحد 20 تشرين الثاني، التقارير التي تحدثت عن دعوتها لحضور مؤتمر يجمعها مع النظام السوري في العاصمة دمشق أواخر العام الجاري.

وقال المتحدث باسم الهيئة، رياض نعسان آغا، في بيان صادر عنه أن “الهيئة العليا ملتزمة ببيان الرياض، وأهداف الثورة السورية، وترفض الالتفاف عليها بأي شكل”.

وكانت صحيفة “رأي اليوم” الإلكترونية نقلت في 13 من الشهر الحالي، عن مصادر وصفتها بـ “المطلعة” في المعارضة السورية، أن مؤتمرًا موسعًا للمعارضة السورية يتم التنسيق لعقده في العاصمة دمشق.

ويتولى التنسيق في الداخل بحسب الصحيفة، واختيار الأعضاء من المعارضين الموجودين في دمشق، منسق “هيئة التنسيق” المعارضة، المحامي حسن عبد العظيم، على أن يعقد المؤتمر قبل نهاية العام الجاري.

لكن الآغا أكّد أن “الأنباء عن اعتزام رئيس هيئة التنسيق الوطنية السورية حسن عبد العظيم عقد مؤتمر وطني لفصائل المعارضة السورية في دمشق لا مصداقية لها”.

وأضاف الآغا أن هذه التصريحات ستناقش مع هيئة التنسيق، حفاظًا على تماسك الهيئة العليا للمفاوضات ووحدة صفها.

المؤتمر الذي تحدثت عنه الصحيفة سيعقد، بحضور شخصيات معارضة من داخل سوريا وخارجها، وبرعاية روسية وبتعاون من النظام السوري في وسط العاصمة دمشق.

ولم يصدر أي بيان أو تصريح حتى الآن من رئيس الائتلاف السوري الأسبق، أحمد الجربا، والذي يشغل حاليًا رئيس “تيار سوريا الغد”، الذي تحدثت الصحيفة أنه يجري حاليًا اتصالات مكثفة مع الروس لهذا الغرض.

تابعنا على تويتر


Top