“جيش الإسلام”: تصدينا لمحاولة اقتحام قوات الأسد في الغوطة الشرقية

WergdsSSSS_JAIS_AHRAR.jpg

تعبيرية: مقاتلون في فصيل "جيش الإسلام" (إنترنت)

أعلن “جيش الإسلام” نجاح مقاتليه في التصدي لمحاولة اقتحام قوات الأسد منطقة “الميدعاني” في الغوطة الشرقية بريف دمشق، الاثنين 21 تشرين الثاني، مؤكدًا تكبيد القوات المقتحمة خسائر بشرية ومادية.

وقال حمزة بيرقدار، المتحدث باسم هيئة أركان الفصيل، إن قوات الأسد حاولة اقتحام منطقة “الميدعاني” في الغوطة الشرقية لليوم الخامس على التوالي، مستخدمة المدفعية الثقيلة والمدرعات بإسناد من الطيران الحربي.

وأكد بيرقدار لعنب بلدي أن مقاتلي “جيش الإسلام” استعادوا النقاط التي خسروها على هذه الجبهة، مكبدين قوات الأسد والميليشيات الرديفة خسائر كبيرة.

وأشار المتحدث إلى أن قوات الأسد خسرت خلال الأيام الأربعة الماضية ست مدرعات، وقتل عشرات من الميليشيات المقتحمة، بحسب تعبيره.

ويرابط “جيش الإسلام” على الجبهات الشرقية لمدينة دوما، حيث أحرزت قوات الأسد تقدمًا ملحوظًا خلال الشهرين الفائتين، آخرها كانت السيطرة على مزارع الريحان مطلع تشرين الثاني الجاري.

وتزامنت المعارك على جبهة “الميدعاني” مع غارات جوية مكثفة على مدينة دوما، بدأت مع فجر الليوم، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين وأضرار مادية كبيرة.

تابعنا على تويتر


Top