640 طنًا من الحمضيات السورية تتجه إلى روسيا

SYRIATEL1.jpg

تفريغ شاحنات من الحمضيات في سوق الزبلطاني في دمشق (سانا)

أعلن مدير عام هيئة دعم الإنتاج المحلي والصادرات في سوريا، المهدي الدالي، عن تصدير الدفعة الثانية من الحمضيات السورية إلى روسيا.

وقال الدالي في تصريح لموقع ”تشرين أونلاين” الحكومي الرسمي، أمس الأحد 20 تشرين الثاني، إن 460 طنًا من الحمضيات توجهت إلى روسيا عبر ميناء اللاذقية.

وتتضمن الحمولة 22 حاوية تحوي مادة البرتقال بكمية 440 طنًا، بحسب الدالي، إضافة إلى حاوية واحدة فقط تضم حمضيات متنوعة بكمية 20 طنًا، موضحًا أن مقابل ذلك سيستورد 88 طنًا من الموز.

وأشار الدالي إلى أن ذلك يأتي في “إطار التسهيلات التي تقدمها وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لتصدير الحمضيات وتسويقها بشكل ينعكس إيجابًا بالدرجة الأولى على الفلاح”.

وتخوف الفلاحون في الساحل السوري من كساد موسم الحمضيات لهذا العام، نتيجة عدم وجود تصدير من قبل النظام.

وأطلقت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة لحكومة النظام، حملة تحت عنوان “من الحقل إلى المستهلك” من أجل استجرار المحصول وتسويقه.

وقال وزير التجارة، عبد الله الغربي، إن الحملة تأتي “من أجل الحفاظ على هذه الزراعة وتقديم الدعم اللازم للمزارعين وتسهيل تصريف انتاجهم”.

وتمكنت الحملة من تسويق 22 طنًا من مختلف أنواع الحمضيات في محافظتي دمشق وريفها، حسبما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية “سانا” اليوم.

ويبلغ سعر البرتقال الصنف الأول في أسواق دمشق نحو 80 ليرة، بحسب نشرة جمعية المستهلك اليومية، في حين يبلغ النوع الثاني 60 ليرة، وسعر الكرمنتينا نوع أول 90 ليرة، و60 ليرة للنوع الثاني.

تابعنا على تويتر


Top