الطيران الحربي ينفّذ مجزرة في اللطامنة بريف حماة

HAMA.jpg

اثار القصف على اللطامنة في ريف حماة الشمالي (تويتر)

نفذ الطيران الحربي مجزرة في مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، أودت بحياة سبعة أشخاص وجرح أكثر من عشرة آخرين.

وقال الناشط الإعلامي محمود الحموي عبر صفحته في “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 22 تشرين الثاني، إن الطيران الروسي قصف ورشة عمل “صب باتون” في المدينة موقعًا قتلى وجرحى.

وأوضح الحموي أنه تم التعرف على خمسة قتلى منهم: أحمد عبدالكريم العباس 27 عامًا، وبراء محمود الحويو (الدبوس) 24 عامًا، محمد محمود الشمالي (العيد) 30 عامًا، مصطفى حسن النعسان (العيشاني) 28 عامًا، وخليف محمد الخليف 35 عامًا.

من جهته، قال “تجمع شباب اللطامنة”، عبر صفحته في “فيس بوك”، إن عدد القتلى ارتفع إلى ثمانية أشخاص، من بينهم رفيق الحروش.

وأضاف التجمع أن الطيران الحربي التابع لنظام الأسد شن غارات بالصواريخ الفراغية استهدفت أطراف المدينة، إضافة إلى غارات أخرى استهدفت قرية لحايا بريف حماة الشمالي.

وتعد اللطامنة أبرز مدن الريف الحموي الخاضعة لـ “الجيش الحر” إلى جانب كفرزيتا ومورك وبلدات الريف الغربي، وحاولت قوات الأسد اقتحامها مرارًا واستهدافها، ما أدى إلى مجازر بحق سكانها.

تابعنا على تويتر


Top