مساعدات غذائية وطبية تدخل الرستن في ريف حمص

homs2.jpg

قافلة المساعدات في طريقها إلى الرستن (الهلال الأحمر العربي السوري فيس بوك)

أعلنت منظمة الهلال الأحمر السوري دخول 51 شاحنة تحمل مساعدات غذائية وطبية إلى مدينة الرستن المحاصرة في ريف حمص.

وقالت المنظمة عبر حسابها في “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 22 تشرين الثاني، إن “المساعدات جاءت بالتعاون مع مكاتب الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر”.

وتحتوي القافلة على 21500 سلة غذائية، و21500 كيس طحين بوزن عشرة كيلو غرام للكيس الواحد، بحسب الناشط الإعلامي، عامر الناصر، من ريف حمص الشمالي.

وأكد الناصر لعنب بلدي أن المساعدات ضمت أيضًا مواد طبية، وكتبًا مدرسية مقدمة من وزارة التربية، و126 طنًا من المواد الغذائية للمطبخ الجماعي في الرستن.

وتشكل المطبخ الجماعي في 2012، وكان تابعًا للمجلس العسكري، بحسب الناصر، وكان يقوم بتوزيع الأكل على المقرات العسكرية والعائلات الموجودة في المدينة التي كانت شبه خالية من السكان.

وتخضع الرستن لسيطرة المعارضة المسلحة منذ نحو أربعة أعوام، وحاولت قوات الأسد اقتحامها مرارًا نظرًا لأهميتها الاستراتيجية، لموقعها على الطريق الدولي الواصل بين مدينتي حماة وحمص، إلا أنها لم تنجح.

وكانت أول قافلة مساعدات غذائية (25 سيارة) دخلت إلى المدينة، في 21 نيسان الماضي، برعاية الهلال والصليب الأحمر السوري، بينما تعيش مدن وبلدات ريف حمص الشمالي وضعًا إنسانيًا سيئًا، في ظل حصار تشهدة منذ سنوات.

تابعنا على تويتر


Top