دي ميستورا يحذر من تكرار مذبحة “فوكوفار” شرق حلب

de-mistura.jpg

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا (انترنت)

حذر مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، من تكرار مذبحة “فوكوفار” الصربية في شرق حلب، في إطار احتمال شن النظام السوري هجومًا كبيرًا على المدينة.

وقال دي ميستورا، بحسب وكالة “رويترز” اليوم، الأربعاء 23 تشرين الثاني، “نحن قلقون للغاية من احتمال إطباق الأسد، بشكل وحشي وعدواني على ما بقي من شرق حلب، قد يكون ذلك مأساويًا، قد يصبح فوكوفار جديدة”.

وتعرضت مدينة فوكوفار الكرواتية إلى حصار فرضته القوات الصربية، خلال حرب الاستقلال الكرواتية عام 1991، مدته 87 يومًا.

وألقي على المدينة حينها آلاف القذائف والصواريخ اليومية، ما أدى إلى تدميرها بشكل كامل.

وانتهى الحصار بدخول القوات الصربية إلى المدينة وذبح المئات من الجنود والمدنيين، إضافة إلى ترحيل ما لايقل عن 31 ألف شخص.

المبعوث الأممي عبّر عن قلقه من احتمال أن يكون هجوم قوات الأسد على حلب، قبل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في 20 كانون الثاني المقبل.

وعن سياسة ترامب في الشرق الأوسط، أشار دي ميستورا إلى أنه لا توجد معلومات تذكر، “لكن ربما توجد فرصة للتقدم في إنهاء الحرب السورية إذا التزم بوعده الانتخابي بمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

وتتعرض أحياء حلب المحاصرة إلى قصف كثيف من الطيران السوري والروسي منذ الأسبوع الماضي، ما أدى إلى وقوع أكثر من 300 قتيل بحسب ما أفاد الدفاع المدني.

كما تشهد المنطقة معارك واشتباكات متواصلة بين قوات الأسد وفصائل المعارضة وخاصة، على جبهة “الشيخ نجار” شرق مدينة حلب، و”الشيخ سعيد” جنوب المدينة.

تابعنا على تويتر


Top