قائد “الباسيج” الإيراني: سنخفي إسرائيل عن الوجود خلال عشر سنوات

IRAN_23.jpg

قائد قوات الباسيج الإيرانية محمد نقدي_(انترنت)

قال رئيس مؤسسة تعبئة المستضعفين في إيران (باسيج)، العميد محمد رضا نقدي، إن “إسرائيل سوف تختفي عن الوجود خلال السنوات العشر المقبلة”.

وأضاف نقدي خلال لقائه مع وفد من الطلاب الإيرانيين في العاصمة طهران أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستحرر فلسطين في غضون العشر سنوات القادمة”، مضيفًا “ذكرت في تصريح لمراسل فلسطيني أنه لغاية 2025 لن يكون هناك كيان إسرائيلي في الوجود”.

وتروج إيران لصدام دائم مع إسرائيل تحاول من خلاله توسيع نفوذها في سوريا ولبنان والعراق، متبعة بذلك ضخ آلاف المقاتلين والميليشيات الشيعية خلال السنوات الماضية، مبررة هذا التدخل بـ “تحرير فلسطين”.

واعتبر نقدي أن إسرائيل “تعيش ذروة الضعف لأنها لم تستطع احتلال قطاع غزة، تلك المنطقة الصغيرة، من خلال شن ثلاثة حروب مدمرة لكنها عجزت عن تحقيق أهدافها”.

وتطلق إيران على الميليشيات التي تتبع لها أسماء متعلقة بفلسطين، كـ “فيلق القدس”، الذي يقاتل حاليًا بشكل أساسي في سوريا، ونفّض مجازر بحق الأطفال والنساء بحجة الدفاع عن المراقد الدينية، وفق ما وثقته منظمات حقوقية محلية ودولية.

وتأسست قوات “التعبئة” (باسيج) عام 1979، وتتبع عسكريًا لـ “الحرس الثوري”، الذي يتلقى أوامر مباشرة من المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي.

ونشر الموقع الرسمي لـ “باسيج” في تموز الماضي، صورًا لزيارة نقدي الأراضي السورية، توضح تنقله بين دمشق وريف درعا، وتحديدًا في مقبرة “باب الصغير” ومقام “السيدة زينب” في دمشق، ومنطقة تل قرين في المنطقة الجنوبية.

وتلقّت هذه الميليشيا خسائر قاسية في سوريا خلال النصف الأول من العام الجاري، لا سيما في معارك ريف حلب الجنوبي، إذ اعترفت طهران بمقتل ما لا يقل عن 30 عنصرًا وضابطًا في “باسيج”.

تابعنا على تويتر


Top