“الجيش الحر” ينتزع خمس قرى من “قسد” وتنظيم “الدولة”

ALEPOO33.jpg

جانب من المعارك التي يخوضها مقاتلو الفوج الأول ضد تنظيم الدولة في قرية قباسين_(الفوج الأول)

سيطرت فصائل “الجيش الحر” العاملة في “درع الفرات” اليوم، الأربعاء 23 تشرين الثاني، على خمس قرى من سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وقوات “سوريا الديمقراطية”.

وأعلنت غرفة عمليات “حور كلس” أن “كتائب الجيش الحر سيطرت على قرى برشايا، وجب الدم، شمال قباسين، بعد اشتباكات مع قوات (قسد)، وعلى قرى جب البرازي، ودويرة، وبرات بعد اشتباكات مع تنظيم “الدولة”.

مدير المكتب الإعلامي لفرقة السلطان مراد، محمد نور، أكد لعنب بلدي، أن فصائل الجيش الحر تخوض حاليًا معارك عنيفة مع تنظيم “الدولة” وقوات “سوريا الديمقراطية”، على عدة محاور في محيط بلدة قباسين شمال الباب.

وأضاف نور أن المعارك مع تنظيم “الدولة” باتجاه مدينة الباب، تتزامن مع المعارك شمال بلدة قباسين مع القوات الكردية.

وكانت قوات “سوريا الديمقراطية” تقدمت في 18 من الشهر الحالي، إلى الأطراف الشمالية الشرقية من قباسين وسيطرت على عدة قرى وبلدات، الأمر الذي أثار شكوكًا حول الجهة العسكرية التي ستسيطر على الباب.

ووصلت فصائل “الحر” إلى الأطراف الشمالية لمدينة الباب، قبل نحو أسبوع، ما يرجح إمكانية دخولها والاشتباكات المباشرة مع تنظيم “الدولة” داخلها، خلال الأيام المقبلة.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء، إن “قوات الجيش السوري الحر المدعومة من الجيش التركي، أصبحت على مشارف منطقة الباب شرقي حلب”، مؤكدًا أن “هذه القوات ستتوجه إلى منبج لإخراج قوات حزب الاتحاد الديمقراطي منها”.

تابعنا على تويتر


Top