النظام السوري يقصف مخيم الشحار الحدودي مع الجولان

QONAITRA.jpg

مخيم الشحار الحدودي مع الجولان المحتل_(انترنت)

قصف النظام السوري اليوم، الأربعاء 23 تشرين الثاني، مخيم الشحار في مدينة القنيطرة الحدودي مع الجولان المحتل، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في المنطقة، أن قصفًا براجمات الصواريخ استهدف مخيم الشحار الواقع على الشريط الحدودي مع الجولان المحتل، القريب من بلدة جباتا الخشب، ما أدى لمقتل شخص نقل إلى مشفى الرفيد بالقنيطرة، وأصيب آخرون غالبيتهم من النساء والأطفال.

وقصفت قوات النظام بالمدفعية والرشاشات الثقيلة أيلول الماضي، مخيم الشحار للنازحين وبلدات أخرى في ريفِ القنيطرة الذي تسيطر عليه فصائل المعارضة، ما أسفر عن سقوط جرحى من الأطفال والنساء.

وتتعرض بلدة جباتا الخشب لقصف يومي مكثف، وتدور اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة الموجودة في المنطقة وقوات الأسد والميليشيات المساندة له من جهة أخرى.

ويعيش الأهالي والمدنيون في مخيم الشحار، حالات ومعاناة صعبة جدًا، في ظل نقص في مستلزمات الحياة اليومية، مع قدوم فصل الشتاء وموجات البرد.

وتنتشر على الشريط الحدودي مع إسرائيل، عدة مخيمات كبريقة، وعكاشة، ومخيم الأمل والرحمة، إضافة إلى مخيم الكرامة غرب بلدة الرفيد في ريف القنيطرة الجنوبي، ومخيم الشحار في ريف القنيطرة الشمالي.

تابعنا على تويتر


Top