تركيا تؤكد مقتل جنود لها على أطراف مدينة الباب

Untitled-21.jpg

الآليات التركية المشاركة في عملية درع الفرات شمالي سوريا (إنترنت)

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل ثلاثة جنود وجرح سبعة آخرين، الخميس 24 تشرين الثاني، في معارك مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

ولم توضح وزارة الدفاع ملابسات مقتل الجنود، وما إذا جرت اشتباكات مباشرة بينهم وبين تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتدعم تركيا بريًا وجويًا غرفة عمليات “درع الفرات”، الهادفة إلى إقامة منطقة آمنة شمال سوريا، ورصد ناشطون تواجد مدرعات تركية على الأرض إلى جانب فصائل “الجيش الحر”.

من جهتها، ذكرت وكالة “أعماق”، التابعة للتنظيم، أن مقاتليه دمروا اليوم عربة مدرعة تابعة للجيش التركي جنوب قرية وقاح، شمال غرب الباب، وذلك بالتزامن مع إعلان تركيا مقتل جنودها.

وتتمركز قوات المعارضة المدعومة تركيًا على أطراف مدينة الباب منذ نحو عشرة أيام، وعززت نفوذها على أطراف بلدة قباسين أمس.

وتؤكد تركيا نيتها طرد تنظيم “الدولة” من الباب، والاتجاه عقب ذلك إلى مدينة منبج التابعة لقوات “سوريا الديمقراطية”، وبالتالي فرض سيطرة لفصائل “الجيش الحر” على ريف حلب الشرقي، لتمهّد إلى منطقة آمنة شددت تركيا على إنشائها مرارًا.

تابعنا على تويتر


Top