البرلمان الأوروبي يجمد مباحثات انضمام تركيا إلى أوروبا

uroba.jpg

مقر الاتحاد الأوروبي (انترنت)

صوت البرلمان الأوروبي اليوم، الخميس 24 تشرين الثاني، على مشروع قرار تجميد مباحثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي لفترة مؤقتة.

وصوت 479 نائبًا لصالح المشروع، بحسب وكالة “الأناضول” التركية، في حين رفض 37 نائبًا التصويت، وتحفظ 107 نواب على الإدلاء بأصواتهم.

القرار جاء نتيجة إعلان حالة الطوارئ في تركيا، عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، في تموز الماضي، وقامت أنقرة بعدها بحملة اعتقالات وإقالات كبيرة، طالت الآلاف ممن ينتمون إلى منظمة “غولن”.

مشروع القرار، غير الملزم، دعا إلى إنهاء حالة الطوارئ، من أجل استئناف المفاوضات من جديد.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، استبق تصويت البرلمان بالقول “بصرف النظر عن النتيجة، فإن هذا التصويت ليس له في نظرنا أي قيمة”.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بإيقاف الهجرة من أراضيها إلى أوروبا وإعادة اللاجئين، بشرط الدخول في مفاوضات من أجل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ورفع تأشيرة الدخول عن المواطنين الأتراك الراغبين بالدخول إلى أوروبا.

وساهم الاتفاق الأوروبي التركي بإغلاق باب الهجرة لكثير من اللاجئين وخاصة السوريين، الذي ينتظر قسم منهم إلغاء الاتفاق من أجل إعادة فتح باب الهجرة من جديد.

لكن عضو تجمع المحامين السوريين الأحرار، غزوان قرنفل، اعتقد في حديث لعنب بلدي، أن إعادة فتح باب الهجرة غير وارد حاليًا، خاصة وأن الحدود ضمن أوروبا نفسها أصبحت مغلقة إلى هنغاريا وصربيا.

وقال قرنفل إنه “حتى لو فتح الباب من جديد وعبر اللاجئون البحر، فسيتم حجزهم في مخيمات باليونان، مثل الآلاف الذين ما زالوا عالقين هناك حتى اليوم”.

تابعنا على تويتر


Top