عنب افرنجي 80

0.png

عنب بلدي – العدد 80 – الأحد 1-9-2013
0
الأردن
قام تجمع الطلبة السوريين بحملة توزيع مستلزمات مدرسية، من قرطاسية وحقائب، على أطفال سوريين مهجرين في منطقتي معان والكرك، يوم الخميس 29 آب 2013، وقد قام التجمع بتوزيع المستلزمات على قرابة ألف طفل في كلا المنطقتين.
وضمن حملة «غذاء الروح» (الحملة الدينية الثقافية الاجتماعية) التي أطلقتها مجموعة «هذه حياتي» تم تجهيز مسجد السلام داخل مخيم الزعتري بالأجهزة الصوتية وفرشه بالموكيت، وذلك يوم الأربعاء 28 آب.

بريطانيا
قامت مجموعة أصدقاء سوريا في مدينة ليدز البريطانية بتجهيز قافلة معونات مخصصة للإرسال إلى سوريا، تحتوي على بطانيات وملابس للأطفال وحفاضات ومنظفات. وقد تم جمع المعونات في مسجد ليدز يوم الجمعة 30 آب.
وكانت المجموعة قد قامت بحملة جمع تبرعات ومساعدات للسوريين في مول تيسكو في مدينة ليدز يوم الإثنين 26 آب. ولاقت الحملة تعاطفًا كبيرًا من البريطانيين الذين قدموا مبالغ مادية بالإضافة إلى المساعدات الطبية لضحايا الهجوم الكيماوي في ريف دمشق.

إيطاليا
تظاهر سوريون في ميدان بيازا دومو يوم الإثنين 26 آب، تنديدًا باستخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية في غوطة دمشق الشرقية والمعضمية، وفي محاولة لإيصال حقيقة ما يحصل في سوريا للشعب الإيطالي.

لبنان
قام فريق «شباب الأمة» وبالتعاون مع تنسيقية طرابلس الشام بإدخال 5000 إبرة أتروبين و 400إبرة التهاب إلى مشاف سوريّة، بالإضافة إلى مصل وشاش وعدد من أكياس السيروم. وقد تم تسليم هذه المواد إلى فريق «الأيادي البيضاء الطبي» بتاريخ 26 آب، على أن يقوم الفريق بتوزيعها على المشافي التي تقوم بمعالجة الهجوم الكيماوي، كمشافي الغوطة الشرقية ومعضمية الشام وداريا. وتعد هذه الدفعة من الأتروبين الخامسة التي يقوم شباب الأمة بإرسالها إلى الداخل السوري.
كما ونظم فريق «بسمة وزيتونة» يوم الأربعاء 28 آب حملة لجمع 1000 فرشة و1000 سلة غذائية، كخطة منها لمواجهة موجات النازحين السوريين المتوقعة في حال تم توجيه ضربة عسكرية على سوريا.

قام فريق رابطة أهلي داريا في لبنان بتوزيع 100 حصة غذائية على أهالي داريا المتواجدين في منطقة تعلبايا في البقاع اللبناني، حيث قام الفريق بالتجوال على منازل اللاجئين وتقديم الحصص مباشرة للعائلات. يذكر أن الرابطة قد قامت الشهر الماضي وبالتعاون مع جمعية شباب الأمة بتوزيع 120سلة غذائية مع 20 مروحة على أهالي داريا المتواجدين في منطقة مجدل عنجر، وتسعى الرابطة التي تقوم على تمويل نفسها من الهبات والتبرعات إلى تغطية كافة المناطق التي يقيم فيها اللاجئين من أهالي داريا في لبنان .

تابعنا على تويتر


Top