“الحربي” يستهدف بلدات إدلب ويقصف مشفى التوليد في ترمانين

Termaneen_Edlib_Syria_Nov.jpg

آثار القصف على بلدة ترمانين في ريف إدلب - تشرين الأول (قناة حلب اليوم)

قتل مدنيون وجرح آخرون، إثر استهداف الطيران الحربي، بلدة ترمانين في ريف إدلب، وطالت الغارات أحد المشافي داخل البلدة عصر اليوم، الجمعة 25 تشرين الثاني.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن الغارات بدأت تستهدف المدينة منذ صباح اليوم، مشيرًا إلى أن القصف سبب مقتل خمس مدنيين حتى ساعة إعداد الخبر، بينما جرح آخرون.

بدورها طالت الغارات مشفى التوليد والأطفال في بلدة ترمانين، وفق صفحة “شبكة أخبار إدلب” في “فيس بوك”، ما أدى إلى تضرر في بناء المشفى، دون معرفة تفاصيل أخرى.

في سياق متصل طالت الغارات اليوم عشرات المناطق في ريف إدلب، فاستهدف الطيران الحربي كلًا من التمانعة والهبيط قرب خان شيخون، إضافة إلى قرية كفرعويد في معرة النعمان.

وكانت مديرية التربية والتعليم في محافظة إدلب شمال سوريا، أوقفت الدوام في المدارس لثلاثة أيام، بدءًا من اليوم وحتى نهاية الأسبوع الحالي، بسبب التصعيد على المنطقة.

ويتخوف الأهالي في إدلب من تنفيذ مجازر جديدة في إدلب وريفها، وسط حملة عسكرية، ضمن العملية الروسية المعلنة في الأسبوع الماضي، والتي تشمل أرياف إدلب وحمص، والأحياء الشرقية من مدينة حلب.

تابعنا على تويتر


Top