عن سوريا وحزب البعث.. “ذاكرة باللون الخاكي” ينافس في مهرجان دبي السينمائي

Untitled-51.jpg

المخرج السوري، الفوز طنجور (إنترنت)

ينافس المخرج السوري، الفوز طنجور، تسعة مخرجين عرب في مهرجان دبي السينمائي الدولي، في دورته الثالثة عشر، يومي 7 و14 كانون الأول المقبل، ضمن مسابقة “المهر الطويل”.

ويشارك طنجور بفيلمه “ذاكرة باللون الخاكي”، الذي يروي معاناة الشعب السوري في ظل حكم حزب البعث، ويشير باللون الخاكي إلى اللباس العسكري، ولباس المدارس الموحّد.

وعرف طنجور، في الوطن العربي، من خلال أعماله الوثائقية التي أنتجت شبكة الجزيرة عددًا منها، ونالت جوائز متنوعة، كان آخرها “جائزة الحريات العامة وحقوق الإنسان” التي أحرزها عن فيلمه “بارودة خشب” الذي يروي أحداث الحرب الأهلية اللبناني.

ومن الأفلام الوثائقية التي أخرجها طنجور، منذ عام 2007، حجر أسود، دمشق سيمفونية مدينة، وجسر الكولا، أرواح متمردة، خارج أسوار المدينة، وغيرها.

وكان مهرجان دبي السينمائي، قاطع منذ عام 2011، أي مع اندلاع الثورة السورية، الأفلام التي تنتجها المؤسسة العامة للسينما، التابعة للنظام السوري.

والفوز طنجور، من مواليد مدينة سلمية في ريف حماة، عام 1975 حاصل على دبلوم في الإخراج السينمائي من أكاديمية الموسيقا والمسرح والفنون التشكيلية، قسم الفنون البصرية والدرامية، في جمهورية مولدوفا عام 2004.

ومن الأفلام الأخرى المنافسة في المهرجان، “نار من نار”، للمخرج اللبناني جورج هاشم، و”انشالله استفدت” للمخرج الأردني محمود المساد، و”أخضر يابس” للمخرج المصري محمد حماد، و”ميل يا غزيل” للمخرجة اللبنانية إليان الراهب، إلى جانب مجموعة من الأفلام المغاربية.

تابعنا على تويتر


Top