يلدريم: اتفاق اللاجئين مع أوروبا لن يدوم

Untitled-71.jpg

رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم (إنترنت)

طالب رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، اليوم، السبت 26 تشرين الثاني، أوروبا بالوفاء بتعهداتها المبرمة مع تركيا، وذلك ردًا على القرار الأوروبي بتجميد محادثات انضمام تركيا إلى دول الاتحاد.

وأشار يلدريم، إلى أنّ اتفاقية إعادة قبول اللاجئين “لن تستمر مدى الحياة”، مضيفًا “على الأوروبيين أن يوضّحوا مواقفهم، فهل سيسيرون مع تركيا الدولة الديمقراطية، أم سيتابعون التضامن والتكاتف مع الإرهابيين”.

وكان البرلمان الأوروبي صوت مؤخرًا، لصالح قرار يطالب المفوضية الأوروبية، وحكومات 28 دولة هي أعضاء الاتحاد بتجميد مفاوضات انضمام تركيا مؤقتًا، بسبب الإجراءات الأمنية وحملة الاعتقالات التي اتخذتها الحكومة التركية عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.

وأضاف رئيس الوزراء، أنّ تركيا “لا تعترف بقرار وقف المحادثات ولن تتعامل معه على أساس الجدية، مؤكّدًا أنّ “الاتحاد اتخذ قرارات مماثلة لمرات عدة من قبل”.

الرئيس رجب طيب أردوغان، وجّه أمس الجمعة، تهديدًا لأوروبا في نفس الإطار، وأكّد أن الاتحاد الأوروبي إذا “بالغ في إجراءاته” بحق تركيا، سيتم فتح المعابر الحدودية أمام اللاجئين لدخول الدول الأوروبية.

وأضاف أردوغان “لم تفوا بوعودكم عندما كان هناك 50 ألف لاجئ على حدود تركيا وبلغاريا، صرختم وقلتم: ماذا سنفعل إن فتحت تركيا بوابات الحدود؟”.

وتنصّ اتفاقية إعادة قبول اللاجئين، على إغلاق تركيا المنافذ غير الشرعية بوجه اللاجئين الراغبين بالوصول إلى أوروبا، مقابل تعهدات مالية من الاتحاد الأوروبية، وشروط أخرى أهمها تنشيط محادثات دخول تركيا إلى الاتحاد، وإلغاء تأشيرة دخول الأتراك إلى دوله.

تابعنا على تويتر


Top