عشرة أطفال رياضيين قتلتهم الطائرات الروسية في حلب

lojein-and-malak-Anjareeni.jpg

الطفلتان لجين وملك عنجريني

منذ مطلع العام الجاري وحتى تشرين الثاني 2016، قتل عدد من الأطفال الرياضيين في حلب وريفها، ممن انتسبوا لمراكز ومدارس رياضية:

الأطفال مؤيد الحجي، ومحمد رياض طالب، وغزوان علي خليل، من مركز تدريب كرة القدم في ريف حلب، قتلوا في 25 كانون الثاني 2016.

الشقيقان عبد الباسط وأحمد ملص، من مركز تدريب الجودو، قتلا في أيار 2016.

الشقيقان زكريا وعبد الله الجميلي، من مدرسة “الرواد” لتعليم “الووشو كونغ فو”، قتلا في 31 أيار 2016.

الطفل أحمد مريمني، من مركز تدريب الكاراتيه، قتل في 18 آب 2016.

الطفلتان لجين وملك عنجريني، من مركز تدريب التايكواندو، قتلتا في 13 تشرين الأول 2016.

تابع قراءة ملف: رياضة سوريا الحرة خارج المستطيل الأخضر

الهيئة العامة للرياضة.. محاولات البحث عن مؤسسة جامعة

الدعم المالي وعقود الرعاية للهيئة العامة للرياضة

الرياضة السورية بعيون مسؤولي الاتحادات واللجان

معتقلون وضحايا رياضيون

عشرة أطفال رياضيين قتلتهم الطائرات الروسية في حلب

المنشآت الرياضية المستهدفة في سوريا خلال الأشهر الستة الأخيرة

الإنجازات الدولية للمنتخبات السورية “الحرة”

رياضات يمارسها المقاتلون وتشاركهم المعارك

هل تمارس النساء الرياضة في الشمال “المحرر”

قلب الغوطة الشرقية ينبضُ بالنشاطات الرياضية

نادي دوما الرياضي.. 60 عامًا على أرض الغوطة

نادٍ رياضي يديره “جيش الإسلام” في الغوطة

أيمن عبد الجواد.. طفلٌ نافس الكبار وحصل على المركز الأول في لعبة الطاولة

الرياضة في حوران.. نشاطٌ واسع بإدارة المخضرمين

التصعيد في حلب يصيب رياضاتها بالشلل

حمص.. كرنفالات رياضية في ظل الحصار

رياضة الجزيرة تغرّد خارج اتحاد النظام

لقراءة الملف كاملًا في صفحة واحدة: رياضة سوريا الحرة خارج المستطيل الأخضر

تابعنا على تويتر


Top