ما الذي تعرفه عن مادة الكافيئين؟

15226588_1121624927893341_646028565_n.jpg

كريم مأمون – عنب بلدي

مادة كيماوية قديمة، سميت كافيئين أو كافيين caffeine نسبة للقهوة Coffee، التي تحتوي نسبة كبيرة منها، ولكنها توجد طبيعيًا في أكثر من ستين نوعًا مختلفًا من النباتات، مثل أوراق الشاي، عروق الكاكاو، جوز الكولا، وغيرها.

وقد عرف استهلاك البشر للكافيين منذ العصر الحجري، من خلال مضغهم لبعض البذور وأوراق بعض النباتات لتخفيف آثار التعب، وكذلك تحفيزهم على الوعي والنشوة الدائمة، لكن اكتشاف هذه المادة وعزلها من القهوة تم من قبل الصيدليات الفرنسية عام 1821، وتبين أن لها تأثيرات كيميائية وحيوية بنسب مختلفة على البشر. واليوم يتم استخدام الكافيين لنفس الغاية التي استخدمته لأجلها الأجيال السابقة، توفير دفعة للطاقة والشعور باليقظة المتزايدة.

ويمكن أن يكون الكافيين اصطناعيًا، ويضاف للعديد من الأدوية، والمواد الغذائية التي نستهلكها، كالشوكولا (يستخدم فيها الكاكاو)، والمشروبات الغازية (يستخدم فيها جوز الكولا)، ومشروبات الطاقة، وغيرها.

لذلك فإن أكثر من ثلثي سكان الكرة الأرضية يتناولون الكافيين بصورة أو بأخرى.

استخداماته الطبية

يعتبر الكافيين منبهًا قويًا للجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب المختلفة)، ولذلك يتم استخدامه:

لدعم اليقظة العقلية وتخفيف التعب العقلي، وهذه الفائدة مفيدة جدًا للدراسة والعمل الذي يحتاج إلى تركيز.

لمكافحة الإرهاق البدني، فهو يحسن الأداء البدني، مثل ممارسة التدريبات البدنية.

كما أن له تأثيرات إيجابية على الجهاز التنفسي، فهو يساعد في خفض أعراض الربو بسبب أن الكافيين يشبه كيميائيًا الثيوفيللين (وهو عقار لعلاج الربو).

وهو يدعم حرق الدهون ويزيد عمليات الاستقلاب في الجسم، ما يؤدي إلى حرق مزيد من السعرات الحرارية، ويساعد على فقدان الدهون، وتخفيض الوزن.

ويعمل الكافيين على تقليص الأوعية الدموية في الدماغ، وبالتالي فله أثر إيجابي على إزالة الصداع الناجم عن هذه الأوعية الدموية عندما تكون متورمة، لذلك فهو يضاف إلى العديد من أدوية الصداع، كالباراسيتامول والأسبرين.

يحفز الكافيين عمل الكليتين للتخلص من الماء في الجسم، ولذلك فهو من مدرات البول.

وهو يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسكري من النمط الثاني، فقد أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون القليل فقط من الكافيين لهم فرصة أكبر للإصابة بالسكري من النمط الثاني.

وقد أثبتت بعض الدراسات أيضًا أن للكافيين القدرة على تقوية جهاز المناعة في الجسم والوقاية من مرض الخرف ومن السرطانات، وكذلك وقف انتشار سرطان الجلد.

معلومات صيدلانية

الكافيين مادة قلوية، في شكله النقي عندما يتم استخلاصه يكون على شكل مسحوق بلوري أبيض طعمه مر جدًا (يرجع إليه السبب لمرارة طعم القهوة).

يصل تأثير الكافيين إلى ذروته في الجسم بعد تناوله بـ 30 – 60 دقيقة، ويستمر هذا التأثير لمدة 4-6 ساعات، وإذا أصبحت كمية الكافيين المستهلكة يوميًا أكثر من 500 – 600 ملغ فيمكن أن يبدأ الكافيين بالتأثير سلبًا على الصحة، مع التنبيه إلى أنه لدى البعض حساسية أكثر من غيرهم للكافيين، وهؤلاء يمكن أن يشعروا بالآثار الجانبية بعد 200 – 300 ملغ فقط من استهلاك الكافيين خلال اليوم.

إن نطاق الجرعة المثالية اليومية من الكافيين بين 10-40 ملغ/كغ، ولكن من الصعب معرفة ما هي الجرعة المناسبة تمامًا، فهي تختلف من شخص لآخر، فبعض الناس لديهم حساسية عالية للكافيين، وهؤلاء قد يؤدي شربهم فنجانًا من القهوة للشعور بالنشاط الزائد لساعات، والبعض لديهم تحمل عال للكافيين، وهؤلاء يتناولون عدة فناجين من القهوة دون الشعور بأي أثر، ومن بين العوامل التي قد تؤثر على مستوى الحساسية للكافيين: وزن الجسم، السن، عادات التدخين، الإجهاد، التوتر، الجنس (تأثير الكافيين على الرجال أكثر منه على النساء).

التأثيرات الجانبية

شرب الكافيين (بخاصة القهوة) قبل تناول أي طعام يعتبر مصدرًا للحموضة.

يسبب الكافيين بجرعات عالية لفترات طويلة حدوث التسمم بالكافيين والذي يتظاهر بالأعراض التالية: الشعور بالتوتر الشديد، والقلق والانزعاج، أو الإصابة ببعض الارتعاشات، والأرق الشديد، واضطراب النوم وعدم القدرة على النوم لساعات متواصلة، بالإضافة إلى تأثيره على القلب، حيث يتسبب في سرعة خفقان القلب أو عدم انتظام ضرباته، وارتفاع ضغط الدم عند بعض الأشخاص.

والكافيين يجعل الكلى تسرب مع البول عددًا من الفيتامينات الأساسية والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والماغنيسيوم والعناصر النادرة، وهذا يعد خسارة غذائية للجسم، حيث يؤدي إلى فقر الدم، والإصابة بهشاشة العظام، خاصة عند النساء بعد سن اليأس.

المرأة التي تستهلك 250 ملغ من الكافيين يوميًا تحتاج إلى وقت أطول لتتم عملية الحمل، وقد تتأخر لمدة سنة أو أكثر.

قد تكون له آثار جانبية خطيرة للنساء الحوامل، ففي جرعات عالية يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض، الولادة المبكرة، نقص الوزن للطفل عند الولادة، لذلك يجب على النساء الحوامل تجنب الكافيين واستهلاك أقل من 300 ملغ يوميًا.

الـتأثير الجانبي الأشيع هو التكيف أو الإدمان، ويحدث لدى الأشخاص الذين يتناولون الكافيين بانتظام يوميًا حتى لو كانت الكميات صغيرة لا تتجاوز100 ملغ يوميًا، حيث تنخفض تأثيراته المحفزة بشكل كبير، ويمكن أن يتطور التكيف بشكل سريع، إذ يكفي لحدوثه تناول 400 ملغ ثلاث مرات يوميا لمدة سبعة أيام، أو تناول 300 ملغ ثلاث مرات يوميًا لمدة 18 يومًا. وعندها يؤدي تخفيض كمية الكافيين المتناولة إلى حدوث الصداع، والتهيج، وعدم القدرة على التركيز، والدوخة، وطنين الأذنين، والرشح الأنفي، وزيادة الشهية، والأرق والإرهاق، وآلام في المعدة، وغثيان وإقياء، والشعور بالبرودة وأو الحرارة، وآلام المفاصل، وقد تظهر الأعراض في غضون 12-24 ساعة بعد التوقف عن تناول الكافيين، وتصل للذروة خلال 48 ساعة، وعادة ما تستمر حتى خمسة أيام

نصائح

إذا كنت ممن يتناولون كميات كبيرة من الكافيين فينبغي التقليل التدريجي من الكمية المستهلكة في اليوم، عن طريق تناول عدد أقل من أكواب القهوة والشاي والمشروبات الغازية، مع تجنب تناولها ليلًا.

للحصول على فوائد الكافيين يجب الخروج من الإدمان والتوقف عن تناول الكافيين مدة أسبوع إلى أسبوعين، ومن ثم البدء بتناول كمية صغيرة، وإذا لم تكن تستخدم الكافيين بشكل منتظم، فيمكن البدء بجرعة 100 ملغ يوميًا، وسوف تبدأ بالشعور بفوائده.

عند إعداد الشاي ينبغي الامتناع عن غلي أوراق الشاي لمدة طويلة في المياه الساخنة، وعند استخدام كيس الشاي، فينبغي نقعه لفترة أقصر ما يمكن، للحد من محتوى الكافيين في المشروب.

بعض المسكنات التي تباع تحتوي على الكافيين، وأحيانًا تصل الكمية إلى 130 ملغ من الكافيئين في الحبة، لذا يجب الانتباه دائمًا إلى الجرعة الموصوفة.

15271702_1121626937893140_253937429_oكمية الكافيين الموجودة في بعض المشروبات:

فنجان القهوة العادية: 40 ملغ

فنجان إسبريسو: 42.5 – 60 ملغ

فنجان النسكافية: 65 ملغ

فنجان الكاكاو: 18 ملغ

كوب الشاي الأسود: 24-60 ملغ في الكوب

كوب الشاي الأخضر:24-40 ملغ في الكوب

علبة الشاي المثلج : 26 ملغ

علبة الكوكاكولا: 35-30 ملغ

علبة الكوكاكولا دايت: 47-38 ملغ

علبة ريد بول :76-80 ملغ

شوكولا الطبخ (30 غ): 35 ملغ.

تابعنا على تويتر


Top