الباصات الخضراء تنقل أهالي خان الشيح وزاكية إلى إدلب

INTRO_SYRIA_KHAN_ALSHEEEH.jpg

أهالي خان الشيح في ريف دمشق ينتظرون الخروج إلى ريف إدلب - 28 تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

ينتظر أهالي بلدتي خان الشيح وزاكية في الغوطة الغربية لدمشق، خروجهم إلى ريف إدلب اليوم، الاثنين 28 تشرين الثاني، بعد اتفاق لجنة تفاوض البلدة مع النظام السوري.

وأفاد مراسل عنب بلدي في خان الشيح، أن الأهالي يتجمعون حتى ساعة إعداد الخبر، لنقلهم عبر الباصات الخضراء، على مراحل إلى مناطق الشمال السوري، مشيرًا إلى أن الأعداد غير معروفة حتى الساعة.

وأكد المراسل أن الخروج سيجري بموجب الاتفاق، الذي يسمح لبعض المقاتلين بنقل سلاحهم، بينما يخرج آخرون مع الأهالي بدون سلاح.

وكان ناشطون تحدثوا عن خروج قرابة 1450 رجلًا من البلدة، مع 589  من النساء و925 طفلًا، إضافة إلى 25 سيارة إسعاف تحمل الجرحى والمصابين، إلا أن المراسل وصف الأعداد بأنها “غير دقيقة”.

ولم تتضح التفاصيل الكاملة ومضمون الاتفاق بين اللجنة والنظام حتى الساعة.

ومع مغادرة المقاتلين والأهالي في منطقتي خان الشيح وزاكية، ينتهي الوجود الفعلي للمعارضة في الغوطة الغربية، بعد أن شهد الشهران الماضيان إفراغ مدينة داريا، وإخراج مقاتلي المعارضة من مدينة معضمية الشام.

ويتحصن النظام حول البلدة في ثكنات عسكرية تتبع للفرقتين السابعة والأولى، وأهمها الفوج “137 مدفعية”، الذي حاولت فصائل المعارضة السيطرة عليه عدة مرات، والفوج “58” واللواء “75”، فيما ترتبط البلدة بطريق وحيد إلى زاكية، رصدته قوات النظام مؤخرًا، بهدف الضغط لإخراج المقاتلين من المنطقة.

ويأتي إفراغ البلدة بعد قصف مكثف شهدته خلال الأيام الماضية، إلى جانب قطع طرق إمدادها الرئيسية وتشتيت قوتها المركزية، برصد الطرق الواصلة بين بلداتها.

تابعنا على تويتر


Top