احذر برمجيات “طلب الفدية”.. ثغرة أمنية في “فيس بوك”

حذّرت شركات أمن وحماية عالمية خلال اليومين الماضيين من ثغرات أمنية في كل من “فيس بوك” و “لينكد إن”، وغيرهما من منصات التواصل الاجتماعي، والتي تسهل عمل برمجيات خبيثة.

ورصدت عنب بلدي على مدونة شركة الأمن والحماية “Check Point“، تحذيرات من تلك الثغرات، على أنها تسهل عمل برمجيات “طلب الفدية” المعروفة باسم “Locky”.

وانتشرت البرمجيات خلال الأسبوع الماضي، ما استدعى اهتمام عدد كبير من التقنيين، إذ إنها لا تهاجم الأجهزة الخاصة بالمستخدمين من خلال المتصفح أو ثغرات نظام التشغيل، بل ثغرات منصات التواصل الاجتماعي.

وتسمح الثغرات الأخيرة لملفات الصور التي تحتوي على تعليمات البرمجية الخبيثة، بتثبيت برمجية “طلب الفدية”، على جهاز المستخدم عن طريق الخداع بتصميم صفحات الويب، ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل “فيس بوك”.

ويظهر ملف الصورة على جهاز المستخدم على أنه من ملفاته، إلا أنه وعند فتحه سيسمح للبرمجية بتشفير الملفات، وطلب فدية مالية مقابل فك تشفيرها.

ووفق خبراء تقنيين فإن البرمجية تصل بشكل متزايد إلى المستخدمين، رغم أنها سهلة التجنب نسبيًا، فيمكن للمستخدم تجاهل فتح ملفات الصور التي لا يعرفها والتي تثبتت على جهازه بدون معرفته.

ووفق الشركة التي تحدثت عن الثغرات في مواقع التواصل، فإنها تواصلت مع “فيس بوك” و”لينكد إن” منذ أيلول الماضي بهذه الخصوص، إلا أن العيوب مازالت موجودة، على حد وصفها.

وأكدت الشركة عبر مدونتها أنها لن تخوض في تفاصيل عملية الاستغلال لتلك الثغرات، إلا بعد أن تصلحها شبكات التواصل الاجتماعي المعنية.

وتملك “فيس بوك” أكثر من مليار مستخدم نشط شهريًا على معظم تطبيقاتها، وتحاول أن تكون منصة عالمية شاملة، من خلال تطوير ما تملكه من وسائل تواصل، بينما يعتبر الموقع من أكثر المواقع استخدامًا في العالم.

تابعنا على تويتر


Top