إعداد اتفاق يقضي بإلغاء التأشيرات السياحية بين موسكو وطهران

ERWWH63U74KJUHYhw73y.jpg

تعتزم روسيا الاتحادية وإيران توقيع اتفاق حكومي، يقضي بإعفاء السياح من كلا البلدين من تأشيرات الدخول، في ظل التقارب والتعاون الاقتصادي والسياسي والعسكري.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الاثنين 28 تشرين الثاني، إن “هذه المسألة كانت واحدة من المواضيع الأساسية للشؤون القنصلية على مستوى الإدارات المعنية، ونتيجة هذا من المتوقع إبرام اتفاق حكومي في المستقبل القريب، بشأن إعفاء المجموعات السياحية من كلا البلدين من التأشيرات”.

وأشارت زاخاروفا، بحسب وكالة “سبوتنك” الروسية الرسمية، إلى أن وزارة الخارجية الروسية تخطط خلال شهرين لإعداد وثيقة مع الوزارات المعنية، للتوصل إلى صيغة بهذا الشأن وتقديمها إلى الحكومة.

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية “ننطلق من مبدأ أن هذه الخطوات ستعطي زخمًا إضافيًا لمواصلة تطوير العلاقات الروسية الإيرانية، أولاً وقبل كل شيء، خلق جو مناسب لتطوير التعاون في مجال الأعمال والسياحة، والتعرف المتبادل على ثقافة وحضارة عدة قرون لكل من روسيا وإيران”.

وتربط كلًا من روسيا وإيران علاقات اقتصادية متينة، على مستوى التسليح والنفط، إلى جانب تفاهمات سياسية برزت منذ عام 2011 حول سوريا، إذ تعتبر موسكو وطهران أبرز داعمي نظام بشار الأسد، عسكريًا وسياسيًا.

تابعنا على تويتر


Top