بعد فضيحة “نوت 7”.. هل ستنقسم “سامسونج” إلى شركتين؟

Samsung.jpg

شركة سامسونج - (انترنت)

أعلنت شركة “سامسونج”، صباح الاثنين 28 تشرين الثاني، أنها بصدد دراسة اقتراح تقسيم الشركة إلى قسمين، وذلك على خلفية فضحية الهاتف النقال “جالاكسي نوت 7”.

وذكرت صحيفة “سول” الاقتصادية الكورية، أن الشركة ستعقد اجتماعًا، غدًا الثلاثاء، لاتخاذ قرار رسمي بشأن تقسيم الشركة، وذلك بناءً على طلب صندوق التحوط “إليوت مانجمانت”، المستثمر في الشركة.

وأضافت الصحيفة أن بورصة كوريا، طلبت من “سامسونغ” جوابًا بشأن التقسيم، إلا أن الشركة لم تعلق حتى الآن.

وتعتبر شركة “سامسونج” أكبر منتج للهواتف الذكية، تأسست عام 1938 لصناعة الإلكترونيات، ولها ما يقارب 50 مكتبًا حول العالم، وصنفت كواحدة من أسرع العلامات التجارية نموًا في العالم.

وللشركة تأثير قوي على التنمية والسياسة والإعلام والاقتصاد في كوريا الجنوبيّة، وتبلغ نسبة عائداتها 17% من عائدات البلاد، بمبلغ إجمالي قدره 1082 مليار دولار أمريكي.

إلا أن هاتف “جالاكسي نوت 7″، سبب فضيحة مدوية للشركة، وذلك بعد انفجار 35 جهازًا في أيدي مستخدميه، بسبب عطل في البطارية، ما اضطر الشركة لسحبه من الأسواق بعد شهرين من طرحه، لتفوق خسائرها 15 مليار دولار أمريكي.

تابعنا على تويتر


Top