حرائق في مناطق سيطرة النظام في محيط داريا والمعارضة تتهمه بإخفاء أمور مهمة

عنب بلدي – العدد 80 – الأحد 1-9-2013

أحرقت قوات الأسد عدّة أماكن في محيط مدينة داريا على مدار عدة أيام بدءًا من يوم الاثنين 26 آب وحتى الأربعاء 28 منه، فيما اتهمت المعارضة النظام بأنه يخفي أمور مهمة ويقوم بإحراقها.
وأفاد شهود عيان أن قوات الأسد أضرمت عدّة حرائق كبيرة داخل مطار المزّة العسكري يوم الأربعاء 28 آب من جهة داريا في أماكن مفتوحة ليس فيها أبنية عسكرية أو مستودعات، حيث شوهدت ألسنة اللهب وسحب الدخان المتصاعد من أماكن مختلفة من المدينة.
بينما أُضرمت يومي الثلاثاء والأربعاء حرائق مشابهة في منطقة العلالي والمنطقة القريبة من برج مشمش وهي أماكن تخضع لسيطرة قوات الأسد، وقد شوهدت من دمشق سحب الدخان تغطّي أجزاء من المدينة استمرّت لساعات.
الثوار اتهموا بدورهم قوات الأسد بأنها تقوم بإخفاء أدلّة أو أمور مهمّة عن طريق حرقها، في إشارة إلى أن عمليات الحرق تلك لم تستهدف منازل أو مستودعات، ولم تحدث عن طريق الخطأ في أبنية تابعة للنظام، لكنها نشبت في أماكن خالية ومكشوفة بعيدة عن الأبنية.

تابعنا على تويتر


Top