عروضٌ مغرية لمن يحول عملاته إلى الليرة التركية.. والأتراك: لست وحيدًا أردوغان

TL.jpg

تزامنًا مع الانخفاض المستمر لليرة التركية أمام الدولار، قدمت بعض المحلات التجارية في تركيا، عروضًا لمن يحوّل عملاته الأجنبية إلى العملة المحلية، وذلك ضمن حملة دعم الليرة التركية التي تشهدها البلاد مؤخرًا.

وذكرت صحيفة “يني شفق” التركية، اليوم 4 كانون الأول، أن محلًا للحلاقة الرجالية ألصق لافتة مكتوب عليها “حوّل 300 دولار إلى الليرة واحصل على حلاقة مجانية”.

كما ألصق محل لبيع السجاد لافتة كتب فيها “حوّل 2000 دولار إلى الليرة واحصل على ستة أمتار من السجاد”.

فيما منحت شركة “مترو” للنقل، تذكرة مجانية لمن يحول 500 دولار إلى الليرة.

وجاءت هذه التحركات، استجابةً لمطالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والذي دعا الأتراك، يوم الجمعة 2 كانون الأول، إلى تحويل عملاتهم من النقد الأجنبي إلى الليرة التركية لتحفيز اقتصاد البلاد.

وقال أردوغان “علينا أن نجد حلًا لمشكلة نظام الفوائد، وأنا أدرك بأني وحيد في هذا المجال، لكني عازم على مواصلة كفاحي”.

وتضامنًا مع تصريح أردوغان، غرد آلاف الأتراك عبر حساباتهم في “تويتر”، تحت وسم “لست وحيدًا أردوغان”.

 

من جهتها، أعلنت بورصة اسطنبول، عن تحويل جميع أصولها النقدية إلى الليرة التركية.

وفي بيانٍ لها، نشرته وكالة “الأناضول”، يوم الجمعة 2 كانون الأول، قالت بورصة اسطنبول “قررنا تحويل جميع الأصول النقدية إلى الليرة التركية اعتبارًا من 2 كانون الأول، وذلك دعمًا لنداء رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان، ووضعها في حسابات الليرة”.

وتشهد الليرة التركية، منذ أكثر من شهر، تراجعًا ساحقًا أمام الدولار، وصل إلى 10%، ويعتقد الأتراك أنها “مؤامرة” من بعض الأطراف، سبق وأن شهدتها البلاد عام 2007 و2008.


Top