وداعًا لحرب الكبار..

الملكي يحتفل بزيدان والبارسا يبحث عن بديل لإنريكي

bacaafc.jpg

مدرب برشلونة لويس إنريكي، وريال مدريد زين الدين زيدان (انترنت

للمواجهات بين ريال مدريد وغريمة برشلونة، وقع خاص على دكة البدلاء، فهناك حرب خفية تجمع المدربين الحاليين للفريقين.

في أروقة النادي الملكي ريال مدريد، نظّم مسؤولو الفريق، الأربعاء 4 كانون الأول، احتفالية “ضخمة” بمناسبة مرور عام على تعاقد النادي مع المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، في وقت يبحث الغريم التقليدي عن بديلٍ لمدربه إنريكي.

لاعبو وفنيو الفريق الملكي احتفلوا بالإنجازات التي حققها زيدان، عقب المباراة مع فريق إشبيلية على ملعب “سنتياغو برنابيو” ضمن ذهاب دور الـ 16 من كأس ملك إسبانيا، والتي انتهت بفوز الملكي بثلاثية نظيفة.

ماذا قدم زيزو؟

“زيزو” تسلم إدارة فريق ريال مدريد، خلفًا للمدرب رافائيل بينيتيز، في الرابع من كانون الثاني عام 2016، واستطاع إعادة الهيبة للفريق الذي كان لاعبًا فيه، بعد سلسلة من الهزائم التي لحقت به الموسم الماضي، كان آخرها هزيمته مع خصمه اللدود برشلونة بنتيجة أربعة أهداف مقابل لاشيء، على أرض الريال.

وبعد أقل من 12 شهرًا من الجهد، تمكن زيدان من إعادة المجد للاعبي الريال، عبر تحقيقه ألقابًا عدة، أهمها لقب دوري أبطال أوروبا، للمرة الحادية عشرة في تاريخ النادي.

وأتبعها بإحراز كأس السوبر الأوروبية على حساب إشبيلية، وكأس العالم للأندية على حساب كاشيما أنتلتز الياباني.

وتناولت الصحف الإسبانية هذا الحدث، بالمزيد من المديح لإنجازات زيدان، صاحب الـ 44 عامًا.
صحيفة “ماركا” عنونت صفحتها الأولى بـ “رجل العام، ساحر 2016″، أما “آس”، فتوجهت إليه بالقول “زيدان، معك بدأ كل شيء”.

ولم يخفِ رئيس النادي الملكي مديحه للفرنسي من أصول جزائرية، زيدان، وصرح لوكالة “فرانس برس”، مؤخرًا، “الموسم الماضي، نجح زيدان في تغيير حياتنا”.

البارسا تبحث عن مدرب جديد

وفي ظل تألق زيزو مع النادي الملكي، تبحث البارسا عن مدرب جديد لفريقها خلفًا لإنريكي، حسبما ذكرت صحيفة “سبورت” الكتالونية، الثلاثاء 3 كانون الثاني.

وأكّدت الصحيفة أن إدارة النادي بدأت بالاتصال مع مدرب نادي إيفرتون الإنكليزي الحالي، الهولندي رونالد كومان.

وتحاول الإدارة التعاقد مع المدرب الشاب الذي يملك تكتيكًا كرويًا، من أجل التعاقد معه الصيف المقبل.

من جهتها قالت قناة “سبورت إيطاليا” التلفزيونية، الاثنين، إن إدارة برشلونة اتصلت بكومان، لتدريب النادي في حال اختار إنريكي عدم التجديد مرة أخرى.

ويأتي ذلك في ظل غضب جمهور البرسا على إنريكي بسبب تراجع مستويات الفريق ونتائجه في الآونة الأخيرة، وآخرها الخسارة أمام أتلتيك بلباو، ضمن منافسات كأس إسبانيا بهدفين مقابل هدف واحد، بالرغم من وجود نجوم كبار أمثال ميسي ونيمار وسواريز.
وكانت صحيفة “ماركا” الإسبانية ذكرت، في 18 تشرين الثاني الماضي، أن إنريكي لا يفكر بتمديد عقده مع الفريق الكتالوني نهاية الموسم الجاري.

هل ينتهي التنافس؟

لا يقتصر التنافس بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة، على اللاعبين فقط، وإنما تنافس على مستوى مدربي الفريقين.

فزيدان وإنريكي بدأا المنافسة منذ 2003 عندما كانا لاعبين ضمن صفوف الناديين، وقام آنذاك إنريكي بالاعتراض على دفع زيزو للاعب البارسا، كارليس بويول، ما أدى إلى تشاجر اللاعبين.

لكن مع وصول زيدان إلى تدريب الملكي انتقل التنافس إلى نوع آخر وخاصة في مباريات الكلاسيكو، والتي انتهت إلى تفوق زيزو بانتصار وتعادل العام الماضي.

لكن مع اقتراب رحيل إنريكي عن البارسا قد ينتهي الصراع بين المدربين، على مستوى إسبانيا، بانتظار مواجهات جديدة في إحدى البطولات الكبرى.


Top